طبيب يوضح الحالات التي تتطلب إجراء منظار القولون

كل ما يتعلق بمنظار القولون
كل ما يتعلق بمنظار القولون

قال الدكتور أحمد غلوش، أستاذ ورئيس قسم الجهاز الهضمي والكبد والمناظير بمستشفى الشرطة بالعجوزة، وعضو الجمعية الأوروبية لدارسة أمراض الكبد، إن منظار القولون هو أنبوب رفيع مرن أملس في طرفه كاميرا لفحص وتصوير القولون والأمعاء الطرفية (terminl ileum) ويتم إدخاله من فتحة الشرج.

وأوضح د. أحمد غلوش، استشاري الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي والكبد، أنه يتم عمل منظار القولون، في حالات محددة، ويلزم تحديد عمل منظار القولون بواسطة الطبيب المعالج، وتشمل هذه الحالات: "تغير طبيعة البراز، ونزيف شرجي، وآلام بالبطن متكررة"، فضلا عن الفحص الروتيني بعد سن الـ50، للتشخيص المبكر للأورام السرطانية، وتشخيص ومتابعة التهابات القولون (مرض كرونز والقولون التقرحي)، وغيرها من الأسباب.

وأكد "غلوش"، استشاري الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي والكبد، أن المنظار يجري بكل سهولة ويسر، ولن يشعر المريض أثناء إجراء عمل المنظار، كونه يحصل على منوم. 

وشدد أستاذ ورئيس قسم الجهاز الهضمي، على أن المناظير المستخدمة حاليا متطورة جدا، والمنظار ناعم ورفيع وباستخدامه بواسطة الطبيب المتمكن لا ينتج عنه مشاكل للمريض، ولكن يوجد بعض الأعراض الجانبية التي يتم شرحها للمريض قبل المنظار. 

وأكد د. أحمد غلوش، أن المنظار ينقل أمراضًا في حالة إذا كان التعقيم غير مكتمل، ولم يتم بشكل سليم، ولكن في المراكز المتطورة يتم التعقيم أتوماتيكيا بواسطة ماكينة تعقيم متقدمة، تضمن سلامة المنظار وتعقيمه بشكل صحيح.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم