بعد واقعة دار السلام.. «المترو» تتخذ إجراءً جديدًا لمواجهة الانتحار

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

كشف المهندس علي الفضالي، رئيس الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، عن اتخاذ الشركة إجراءً جديدًا للحد من ظاهرة الانتحار تحت عجلات القطارات.

وأكد «الفضالي» أنه تم نشر أفرادا من شرطة النقل والمواصلات على جميع أرصفة المحطات بالخطوط الثلاثة لمواجهة هذه الظاهرة، بحيث يتم رصد المقبلين على الانتحار، ومنعهم من ذلك.

ووصف رئيس المترو، القضاء على هذه الظاهرة بـ«الصعب»، قائلًا: «المقبلين على الانتحار يلقون أنفسهم أثناء قدوم القطار بشكل مفاجئ، وسط الزحام على الرصيف، إلا أنهم يبذلون قصارى جهدهم لوقفها».

وتابع: «غرفة العمليات المركزية تتابع حركة سير القطارات لحظة بلحظة للتأكد من انتظامها وعدم وجود أي معوقات تؤثر على حركة التشغيل، وسنتخذ إجراءات أمنية مشددة على مداخل ومخارج المترو وعلى رصيف المحطات للحد من تلك الحوادث».

كانت فتاة، قد انتحرت أمس الأحد، پإلقاء نفسها أمام القطار رقم 213 أثناء دخوله محطة مترو دار السلام في اتجاه المرج، حيث فوجئ قائد القطار بإلقاء الفتاة نفسها أمام القطار مما أدى إلى دهسها ومصرعها على الفور.

وانتقل أفراد شرطة النقل والمواصلات والعاملين بالمحطة إلى مكان الحادث، وعلى الفور تم تشغيل السكة الاحتياطية بمحطة دار السلام وانتظام حركة القطارات بالاتجاهين وجارى انتشال الجثة، وتحرير محضر بالواقعة لتتوالى النيابة التحقيقات.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم