«المجلس القومي» ينظم إحتفالية لمناهضة العنف ضد المرأة

 إحتفالية "الأنثى حياة"
إحتفالية "الأنثى حياة"

نظم المجلس القومي للمراة إحتفالية تحت عنوان "الأنثى حياة" بالتعاون مع الهيئة العامة لشئون المطابع الأميرية، ضمن حملة الـ16 يوم من اﻷنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة.

 

وذلك بحضور الدكتورة رانيا يحيى عضوة المجلس ورئيسة قسم فلسفة الفن بأكاديمية الفنون،  وليد زكى رئيس الإدارة المركزية للشئون التجارية بالمطابع الاميرية ،واللواء احمد جاد منصور مساعد وزير الداخلية ورئيس اكاديمية الشرطة الاسبق واستاذ حقوق الإنسان ، والفنان طارق الدسوقى سفير النوايا الحسنة عضو اتحاد السلام الفيدرالي.

 

 وفى كلمتها وجهت د. رانيا يحيى الشكر للمطابع الأميرية لتعاونها المثمر مع المجلس القومي للمرأة الذى يعد الآليه الحكومية المعنية بالنهوض بشؤون المرأة ، مثمنه جهود الهيئة فى الاهتمام بقضايا المرأة ، وأن يكون هذا التعاون نواة لفعاليات أكبر. فى المستقبل.

 

كما تحدثت د. رانيا يحيي عن جهود المجلس فى مناهضة العنف ضد المرأة ، مشيرة الى حملة ال١٦ يوم من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة التى اطلقها المجلس وتتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة فى جميع محافظات الجمهورية من خلال فروع المجلس ، مؤكدة أن العنف ضد المرأة ليس عنف بدنى فقط ولكن هناك عنف اقتصادى واجتماعى ومعنوى ، وأكدت أيضاً أهمية التوعية المجتمعية كوسيلة لمناهضة العنف الذى تتعرض له المرأة ، مشيرة الى دور مكتب شكاوى المراة ومتابعتها بجميع المحافظات  الذى يتلقى شكاوى المرأة على الرقم المختصر (15115) ويقدم المشورة والخدمات القانونية للمرأة.

 

واختتمت كلمتها بالتأكيد على الدعم الكبير الذى تتلقاه المرأة فى ظل قيادة سياسية واعية بأهمية دور المرأة ، والتى تمثلت في اعلان عام ٢٠١٧ عاما للمرأة المصرية ، تم خلالها إطلاق أستراتيجية تمكين المرأة المصرية ٢٠٣٠ ، والتي تعد أول إستراتيجية في العالم لتمكين المرأة.

 

وأكد اللواء احمد جاد منصور أن الفن هو مرأة لمشاكل المجتمع، وفى الفترة الاخيرة أصبح ينظر للعنف اكتر من مجرد مشكلة اجتماعية، مشيرًا إلى أن المجتمعات تتحمل التكلفة الاقتصادية لإعادة تأهيل المرأة واطفالها، كما أن هذا العنف يؤدى إلى ضعف مشاركتها وانتاجيتها، مؤكدا أن تمكين المرأة من الحياه فى بيئة آمنة من المبادئ الأساسية التى يتضمنها القانون الدولي والاتفاقات الدولية، والدستور المصرى، واشار إلى دور وزارة الداخلية فى مناهضة العنف ضد المرأة، حيث تم إنشاء وحدة مناهضة العنف ضد المرأة والتى تضم نخبة متميزة من الضابطات، فضلاً عن توقيع بروتوكول مع المجلس للتنسيق لكل مايتعلق بالعنف .

 

وأكدت  امانى زهران ان الأنثى هى اصل الحياه واصل الحضارة، وعلى مستوى الفن التشكيلي المرأة كانت الملهمه فى العديد من الأعمال التاريخية الهامة، وأكدت سعادتها ان الفن التشكيلي يعبر عن قضايا المرأة.

 

 فيما أكد وليد زكى رئيس الإدارة المركزية للشئون التجارية بالمطابع الاميرية أن المرأة صنعت لنفسها دور مؤثرا فى جميع نواحى الحياه ، وأكد ايمان المطابع الاميرية بدور المرأة الذى لا غنى عنه فى قيادة قاطرة التنوير ، مشيرا الى أن الهيئة شاركت فى طباعه أعمال ودراسات لا حصر لها عن المرأة .

 

وأكد الفنان طارق الدسوقي أن المتتبع لتاريخ مصر يجد أهمية دور المرأة عبر التاريخ، كما ان الثقافه والفن ووسائل الاعلام تلعب دورا هاما فى صناعة قيم المجتمع وبناء الإنسان، مشددا على ضرورة تجديد الخطاب الثقافي ككل للنهوض بالمجتمع .

 

تضمنت الاحتفالية توقيع كتاب بعنوان "الأنثى حياة" إعداد الدكتورة رانيا يحيي، يضم عدد من الابحاث والمقالات التي تدور حول مناهضة العنف، كما تضمنت الاحتفالية معرضا للفن التشكيلى عن المرأة، شارك فيه عدد من الفنانيين التشكيليين المتميزين ويستمر معرضهم لمدة أسبوع، وصاحب الاحتفالية فقرة عزف وغناء حي بمشاركة طلبة أكاديمية الفنون، وانتهت الاحتفالية بتكريم الفنانات المشاركات فى معرض الفن التشكيلي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم