تعرف على حقيقة إغلاق بعض الصفحات على «فيسبوك» بسبب زر «النكز»

فيسبوك
فيسبوك


شهدت الأيام الماضية حالة من الجدل  بين نشطاء موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ، بسبب عدم تشغيل زر «النكز» وتخوفهم من إيقاف صفحاتهم أو إغلاقها.
وانتشرت على إثر ذلك رسالة مفادها نشر منشور يطلب فيها الشخص المقصود من أصدقائه بالتعليق بعدد من الملصقات، وذلك لتجنب غلق أو توقف صفحته الشخصية.

وكشف خبير أمن المعلومات محمد الجندي، حقيقة الرسالة المنتشرة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» خلال الفترة الأخيرة، والتى تفيد تعذر الاتصال بالخادم.. برجاء النكز والكومنت موضحا أنه أصيب بحالة من الذهول فور انتشار هذه الرسالة نظرا لأنها تعد نوعا من العبث المنتشر عبر السوشيال ميديا، وهي تدل على انسياق الناس وراء الشائعات دون التحقق من صحتها أو حقيقتها وهذا أخطر ما في الأمر.

وأوضح - خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مساء دي إم سي» أنه ليست هناك علاقة بالحظر أو تنشيط الحسابات على فيس بوك بكثرة التعليقات والإعجاب على المنشورات، لافتًا إلى أن كثرة التعليقات الغير حقيقية قد تؤدي إلى غلق الحساب.

وأشار إلى أنه لا يوجد تفسير من إدارة فيس بوك لهذه الرسالة، وانتشارها هو اختراع من بعض الناس، وهي تأتي في إطار ما نراه من انتشار للشائعات فى مجتمعنا، مؤكدًا أنه لا يوجد هناك مشكلة في موقع فيس بوك ولا صحة لما تردد حول غلق بعض الحسابات بسبب بطئها.

كما قال أحمد سعد الله، خبير في التكنولوجيا، أن تخوف نشطاء «فيسبوك» من غلق صفحاتهم لا أساس له من الصحة، وكل ما في الأمر أن هناك عطلا في نسخة الاندوريد، وبذلك لا يعمل زر النكز.
وأوضح أن المشكلة بسيطة ويمكن التغلب عليها برد النكز من أي جهاز كمبيوتر لحين الانتهاء من تشغيل نسخة الأندوريد.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم