حكاية في رسالة| مظلوم وراء القضبان

تعبيرية
تعبيرية

«ابنى محمد كمال محمد عبد الجواد عمره ٢٨ سنة .. متزوج ويعول طفلين.. ويعيش فى جحيم بسبب مصيبة لحقت به دون ذنب أو جناية» . 

 

بمنتهى الأسى تقول منى فتحى شحاته حسانين هذه الجملة لتبدأ فى سرد مأساة ابنها وتضيف : باختصار شديد كان ابنى محتجزاً فى قسم شرطة أبو قرقاص على ذمة القضية رقم ٨٩٩٤ لسنة ٢٠١٣ أبو قرقاص رقم ٢٣٧ لسنة ٢٠١٣ كلى، وأثناء اقتحام مركز الشرطة هدد المقتحمون المساجين بالسلاح إن لم يخرجوا من داخل الحجز .

 

واضطر محمد للخروج مع باقى المحتجزين لأن المركز كان يحترق .. بعد ذلك الهروب حُرر له محضر هروب من الحجز برقم ١٤٠٩٩ لسنة ٢٠١٥ أبوقرقاص ، وبعد الحادث بعشرة أيام قام بتسليم نفسه ، والحمد لله حصل على البراءة فى القضية التى كان محتجزاً فيها أصلا وهنا تدمع عيون منى وهى تقول : كانت فرحتى عارمة ولكنها لم تدم طويلا ً فقد فوجئت بأن ابنى مطلوب فى قضية اقتحام المركز !.. كيف يقتحمه وقد كان محجوزاً بداخله؟!.

 

للأسف حُكم على محمد غيابياً بـ ٢٥ سنة بما يعنى ضياع مستقبله وللأسف تم تنفيذ الحكم وهو حاليا محبوس فى سجن الوادى الجديد ولم نره من وقتها نظراً لبعُد المسافة من المنيا للوادى الجديد والظروف الصحية الصعبة .. إن كل أملى أن يتدخل وزير الداخلية ووزير العدل للتحقق من براءته انقاذا لمستقبله ومنعاً لتشرد أولاده .. والعنوان : عزبة منابع موسى  - أبوقرقاص - المنيا .. ورقم التليفون : ٠١٠١٨٢٠٣٤٩٥ .

 

تستقبل «بوابة أخبار اليوم» شكاوى المواطنين، ومقترحاتهم لنشرها في تبويب صحافة المواطن، بالإضافة إلى إبداعاتهم الأدبية والفنية على رسائل صفحة فيسبوك «بوابة أخبار اليوم»، وعلى رقم واتس آب 01200000991.

ترشيحاتنا