«بوابة أخبار اليوم» داخل غرفة مبادرة 100 مليون صحة..

حوار| د.إيهاب أحمد كمال: فحص 6 ملايين طالب.. و«فيروس سي» سيذهب دون رجعة «فيديو»

د.إيهاب أحمد كمال خلال الحوار
د.إيهاب أحمد كمال خلال الحوار

جاءت توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، محددة في مبادرة القضاء على «فيروس سي» بجميع محافظات مصر، حيث شدد الرئيس السيسي على أن تشمل عملية المسح المواطنين في التجمعات السكانية ذات الكثافة العالية، الأمر الذي يساعد في مسح أكبر عدد في فترة وجيزة، وبما يساهم في القيام بمسح 45 مليون مواطن وعلاج حالات المصابة التي قد تظهر خلال الفترة المحددة بعامين، فضلًا عن دراسة إجراء عمليات مسح دوري بالمدارس والجامعات، بما يضمن متابعة حالة الطلاب والشباب بشكل منتظم.

وعلى الفور أطلقت وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، حملة الكشف على «فيروس سي» لدى طلبة المدارس، بهدف إجراء مسح طبي للتشخيص المبكر وعلاج المصابين بـ«فيروس سي»، لطلاب المرحلة الإعدادية والثانوية، بجميع فئاتهما، ضمن مبادرة الدولة للكشف على «فيروس سي»، وذلك ضمن حملة 100 مليون صحة.

 

«بوابة أخبار اليوم» التقت مدير حملة مسح «فيروس سي» لطلبة المدارس ومساعد مدير المكتب التنفيذي باللجنة القومية للفيروسات الكبدية د.إيهاب أحمد كمال، وسألناه:

 

•    ما هى الفئة العمرية المستهدفة؟.. وكم تقدر نسبة إصابتها بـ«فيروس سي»؟


 
- الفئة العمرية المستهدفة في هذه المرحلة هي طلبة المدارس من سن 12 حتى 18 عام، ونسبة الإصابة المقدرة حوالي 1%.

 

•    هل المسح إجباري لهذه الفئة؟ 

 

- نحن نسعى لعدم تكرار تجربة أليمة عاشها المجتمع المصري منذ سنوات، وأفقدتنا الكثيرين من أبناء جيلنا، لذلك فأنا أدعو الجميع للمشاركة في تحقيق هذا الهدف النبيل وهو القضاء على «فيروس سي» في مصر، علما بأن التحاليل والعلاج وكل مراحل الفحص مجانية تماما، وتنتهي خلال مدة تتراوح مابين أسبوع إلى أسبوعين، وبتسهيلات كبيرة يوفرها التأمين الصحي.

 

•    ما هو البروتوكول العلاجي الذي سيتم إتباعه في علاج من تثبت إصابتهم؟

 

- يتم تقديم عقارات «سوفوسبوفير وليديسبوفير»، وليس لها أي أعراض سوى الشعور بالصداع أحيانا، وننصح المرضى بتناولها قبل النوم لعدم التعرض لأي أعراض، ويؤخذ مرة واحدة في اليوم على مدار 12 أسبوع.

 

•    ما هى الفئات المستهدفة في المرحلة؟

 

- نستهدف 2206 مدارس منهم 1657 ثانوي بتخصصاتها المختلفة و467 معهد أزهري و82 مدرسة تمريض، وإجمالي عدد الطلاب المستهدفين مليون و122 376 طالب، ولكن المستهدف من المبادرة بالكامل في الـ27 محافظة هو الوصول لحوالي 6 ملايين طالب.

 

•    هل جميع المدارس مشاركة في المبادرة؟

 

- كل المدارس مشاركة بالفعل ولكن الفرق المشاركة 380 فريق من التأمين الصحي، يتم إرسال عدد الفرق لكل مدرسة بحسب كثافتها.

 

•    هل تقدم وزارة التربية والتعليم الدعم المطلوب؟

 

- الوزارة متعاونة بشكل كامل، وتم الاجتماع مع وكلاء الوزارة في المحافظات التسع خلال المرحلة التمهيدية، وطلب منهم تعيين منسقين على مستوى المحافظات والمدارس، ويتم التواصل معهم من خلال غرفة العمليات من التاسعة صباحا حتى الساعة 6 مساء وأحيانا بعد مواعيد العمل لتسهيل أي تعثر. 

 

•    كم الرقم الذي تحقق بعد مرور 5 أيام من انطلاق المبادرة؟

 

تجاوزنا المستهدف اليومي وحققنا أكثر من 100 ألف طالب، وكانت أعلى المحافظات الإسكندرية وأسيوط والقليوبية.

 

•    ما الإجراءات التي تتم مع الطالب بعد اكتشاف وجود الأجسام المضادة خلال التحليل الأولي؟

 

- يتم تحويل الطالب لاستكمال الفحوصات والتحاليل اللازمة، وعند التأكد من الإصابة وعدم وجود أي موانع يتوجه الطالب لصرف العلاج، وإذا كان الطالب يعاني من أي مشاكل أخرى في القلب أو الكلى أو خلافه يتم إحالة ملفه للجنة العليا للفيروسات الكبدية للبت في حالته والعلاج تحت إشرافها.

 

•    هل واجهتم حالات ترفض عمل الفحص؟


- معدلات الرفض قليلة للغاية، وواجهنا حالة واحدة فقط في الإسكندرية، ويتم التواصل معهم وتصحيح أي أفكار خاطئة لديهم، وفي جنوب سيناء رفض مدير إحدى المعاهد الأزهرية عمل المسح لكل الطلبة، وأيضا قمنا بتوضيح كيفية عمل المسح وتفهم المدير وسمح للفريق بعمل المسح، ولكننا واجهنا مشكلة في بعض المدارس التي لم تجد متسعا من الوقت لجمع كل الإقرارات، وتم تداركها.

 

•    هناك معايير أخلاقية في التعامل مع الأطفال.. ما هى هذه المعايير؟

 

- أهم شيء هو وجود الإقرار بموافقة ولي الأمر، ويمنع تماما تواجد أي شخص خلال الفحص سوى الفريق المكلف بعمل التحليل، وممنوع التصوير داخل غرف المسح إلا بتصريح من المكتب الإعلامي لوزارة الصحة والسكان، وبشروط عديدة، أهمها عدم إظهار الوجوه والأسماء ونتائج الاختبار؛ تجنبا للتعريض الطالب للتنمر، وحفاظا على الحالة النفسية للطلاب، لأننا يهمنا علاج أي مريض دون أي ضرر.

 

•    كم مدة عمل مبادرة الكشف عن «فيروس سي» لطلبة المدارس؟


- المرحلة الأولى بدأت من أول ديسمبر، وتنتهي بنهاية فبراير 2019 وهى أطول مدة بسبب أجازة نصف العام، والمرحلة الثانية تبدأ في 8 فبراير بعد انتهاء الأجازة، وتنتهي بنهاية مارس، والثالثة تبدأ أول مارس وتنتهي بنهاية شهر إبريل. 

 

•    هل المتعافي من «فيروس سي» عرضة للعدوى مرة أخرى؟

 

- بالطبع يمكن أن يصاب المتعافي بالفيروس مرة أخرى، لأن وجود الأجسام المضادة غير كافي للحماية من هجوم الفيروس مرة أخرى؛ ولذلك نحرص على الوصول لكل أفراد الأسرة عند اكتشاف حالة إصابة، وننصحهم جميعا بضرورة عمل الفحص للقضاء على مصدر العدوى والتأكد من شفائه تماما، كما نوجههم بالتخلص من كل الأدوات الناقلة للعدوى مثل معدات الحلاقة وغيرها من الأدوات الشخصية.

 

•    هل المصاب بالفيروس للمرة الثانية يعالج بنفس الأدوية التي تم علاجه بها أول مرة؟

 

- البروتوكول المتبع في مثل هذه الحالة، هو تغيير الأدوية بما يعرف عن الأطباء المختصين بالخط الثاني من العلاج.
 

 

 

تقرأ أيضا: حوار| د.ريهام غلاب: نعمل 18 ساعة يوميًا لصحة المواطن «فيديو»

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم