مدبولي: مصر أهم الأسواق الإفريقية ..ونجحنا في تنفيذ اصلاحات ضخمة

 رئيس الوزراء
رئيس الوزراء

 

عقد د. مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة دائرة مستديرة خلال فعاليات منتدى افريقيا ٢٠١٨ بمشاركة الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي وبحضور عدد من الوزراء وممثلو المؤسسات الدولية.

 

وأكد د. مصطفي مدبولي ان الحكومة تضع في قائمة أولوياتها ان تكون جزء متكامل من افريقيا وتسعى للشراكة الدائمة مع افريقيا في كل مشروعات التنمية، واحد تكليفات الرئيس للحكومة الانطلاق والتكامل مع القارة الافريقية ويتوازى مع رئاسة مصر للاتحاد للأفريقي العام القادم وهناك اهتمام من القادة الافارقة بتحقيق وإقامة منطقة التجارة الحرة مع افريقيا

 

وأكد خلال كلمته بالمائدة المستديرة ان مصر احد اهم الاسواق على مستوى القارة وان مصر هي أولي الوجهات الافريقية للاستثمار كما ستكون مصر اكبر الدول تعاونا مع البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية.

 

وأوضح ان مصر نجحت خلال السنوات الاربع الماضية في تنفيذ حجم كبير من الإصلاحات تضع مصر على المسار الصحيح، مشيرا الى ان الاصلاح يهدف لتهيئة مناخ جاذب للاستثمار وذلك من خلال العديد من التشريعات والقوانين التي تم اقرأها، كما تم للتركيز على التوسع في مشروعات البنية الاساسية تستطيع استيعاب حجم الاستثمارات المتوقعة

 

وأضاف ان مصر لديها الكفاءة والإمكانية للانطلاق خاصة وان نصر تمتلك مرقع وسوق كبير وتعد مصر بوابة للأنفاًق على أسواق يزيد عددها عن ٥٠٠ مليون نسمة وعدا يفتح الباب لتعاون مصر مع العديد من الدول، مشيرًا إلى حرص مصر على التعاون مع افريقيا ومع المؤسسات الدولية لتمويل المشروعات التي خلقت ملايين من فرص العمل.

 

ومن جهتها قالت د.سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي أن اهم محاور برنامج الاصلاح الاقتصادي هو إصلاح وتحسين مناخ الاستثمار من خلال اقرار العديد من القوانين ومنها قانون الاستثمار وقانون الشركات وقوانين اخري تشجع دخول القطاع الخاص وهي قوانين هدفها تشجيع الاستثمارات، كما ان الدولة اهتمت بتطوير مشروعات البنية الاساسية من خلال تطوير الطرق والموانئ وإجراء اصلاحات مؤسسية وهيكلية

 

وأضافت أن الحكومة تعمل على حل مشكلات المستثمرين ، وان الحكومة تهدف لتحقيق تنمية بمشاركة القطاع الخاص وتمويل من المؤسسات الدولية خاصة من البنك الدولي والبنك الافريقي للتنمية ومن ناحية الإصلاحات التشريعية لدلك تحسن ترتيب مصر في ممارسة الاعمال ٨ مراكز

 

وأكدت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي ان مصر من اكبر الدول الافريقية جذبا للإستثمار، مشيرًا الى حرص الحكومة للتعاون والتواصل مع المستثمرين.

 

وأشاد ممثلو المؤسسات الدولية ببرنامج الاصلاح الاقتصادي المصري وما تم اتخاذه من اجراءات جعلت مصر بوابة اقتصادية هامة لأفريقيا و سيساعدها على ان تكون بوابة ايضا لآسيا وغيرها من الاسواق

 

وفي هذا الاطار أكد رئيس البنك الافريقي للتنمية ان هناك محفظة تعاون كبيرة للبنك الافريقي للتنمية مع مصر من خلال المساهمة في تمويل عدد من المشروعات خاصة في مجالات البنية الاساسية ، مشيرا الى ان البنك قدم تمويلا لنصر بقيمة ١.٥ مليار دولار ثقة في برنامجها الاصلاحي

 

وأضاف انه يتطلع لدور مهم خلال رئاستها للاتحاد الافريقي وان البنك الافريقي للتنمية مستعد للمساهمة في تمويل العديد من المشروعات التي من شانها ان تنعكس ايجابا عبى دول القارة الافريقية وتخلق فرص العمل، مشيرًا إلى تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي على اهمية الاستثمار في مشروعات البنية الاساسية اللازمة لجذب الاستثمارات.

 

ومن جهته قال فريد بلحاج نائب رييس البنك الدولي لمنطقة الشرق وشمال افريقيا، ان الإصلاحات التي قامت بها مصر مهمه وخلقت الثقة في الاقتصاد المصري ، مشيرا ان الاقتصاد المصري الان يتمتع بالاستقرار ويستعد للانطلاق الى الامام، مؤكدا الى اهمية الاستثمار في العنصر البشري في الصحة والتعليم في الشرق الاوسط وأفريقيا.

 

وأضاف خلال كلمته بالدائرة المستديرة إلى اهمية مشاركة اكبر للقطاع الخاص في التنمية ، واهمية التكنولوجيا لنمو الاقتصاد ومشاركة الشباب.

 

ومن جهته علق رئيس الوزراء على شهادات الثقة في الاقتصاد المصري مضيفا ، ان هناك تحديات كبيرة على الارض ولكن مازال تحديات يتم التعامل وان مصر تؤمن ان الفترة السابقة كانت ضرورية لتمهيد الطريق لمشاركة لقطاع الخاص في للتنمية، وسيكون هناك مشاركة اكبر للقطاع الخاص خلال الفترة المقبلة

 

وأوضح ان مصر ترغب في التعاون مع افريقيا والشراكة مع المؤسسات الدولية في هذا الاطار، ومصر تسعي لنقل خبراتها وتنفيذ مشروعات بافريقيا ، مشيرا إلى انه سيسافر خلال ساعات إلى تنزانيا في ضوء فوز تحالف مصري بمشروع كبير هناك بتمويل المؤسسات الدولية

 

ومن جهته اكد أحمد السويدي، رئيس السويدي إليكتريك، ان مصر من اكثر الدول ربحا في مجال الاستثمار ومصر تستطيع ان تكون نقطة انطلاقة لإفريقيا، مشيرًا إلى توافر الطاقة في مصر والتي تساعد على تحقيق التكامل مع افريقيا

 

وأضاف ان هناك اهتمام من القيادة السياسية بالتعليم وزيادة عدد الجامعات في مصر، مطالبًا بأهمية وجود شركة لتامين الصادرات والاستثمارات لأفريقيا بمشاركة الدول الافريقية والبنوك وان شركته معنية بالمساهمة في هذا المشروع.

 

ومن جهته قال محمد الاتربي رئيس بنك مصر أن مصر هي أكبر دولة جاذبة للاستثمار بعد برنامج الإصلاح الاقتصادي.

 

وأوضح أن بنك مصر يتشارك مع البنك الاهلي ومستثمر من القطاع الخاص لتمويل مشروع بقيمة مليار دولار.

 

وأوضح أن القطاع المصرفي قوي ويقوم بدور هام لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتشجيع هذا النشاط الهام كما تقوم البنوك بالتوسع في أنشطتها الأفريقية وهناك كونسورتيوم مع الصين من خلال 15 دولة لتشجيع الاستثمار في الصين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم