خاص| صاحب مشروع «كرافت ستور»: منتدى إفريقيا 2018 فرصة على رواد الأعمال اقتناصها

خلال حوار بوابة أخبار اليوم مع الشاب عزام الزين
خلال حوار بوابة أخبار اليوم مع الشاب عزام الزين

أكد عزام الزين سوداني الجنسية، مهندس ميكانيكي ورائد أعمال، أن لديه شركتين ناشئتين، ويشارك بإحداهما في منتدى إفريقيا 2018، باسم «كرافت ستور»، وهو عبارة عن موقع لتسويق كل المنتجات السودانية المصنوعة يدويًا داخل وخارج السودان.


وفي حواره مع فريق «بوابة أخبار اليوم» بمنتدى إفريقيا 2018، أوضح أن المنتجات تكون منخفضة التكاليف وسعر البيع، لأن كل المواد متوفرة في السودان، لافتًا إلى أن شركته توفر ورش عمل صغيرة يعمل بها جميع الفئات من شباب لنساء وحتى كبار السن.


وأضاف الزين أن جميع العاملين في المشروع لديهم أفكارهم في صنع المنتجات، ولكن علاقتهم بالتكنولوجيا فقيرة نوعًا ما، ويقوم من خلال شركته بتصوير المنتجات بشكل مميز ويعرضها من خلال الصفحات المختلفة، فيروج للأسر المنتجة عن طريق التكنولوجيا التي أصبحت لغة العصر وبالتالي مساعدتهم على الوصول إلى الجمهور، مؤكدًا أن الموقع سهل الاستخدام فيسهل الوصول للمنتجات والاختيار من بينها وطلبها وتصل إلى أي مكان في العالم.


-بداية الفكرة:
أوضح الشاب عزام أنه كان يعمل في عدد من المشاريع السودانية، والسودان تشتهر بالتنوع الثقافي فكان يجد نساء البيوت يصنعون الكثير من الأعمال اليديوية وتباع بسعر زهيد جدًا ففكر في أن مثل هذه الصناعات يمكن أن يضاف إليها القيمة المضافة ثم تباع بسعر أفضل يساعد المنتجين ويساهم في النمو الاقتصادي للبلد.


وأضاف أن الأجانب ينبهرون بهذه الصناعات التي تتميز بجودتها وتميزها بلمسات إبداعية رغم أنها ليست ذات اسم معروف، ومن هنا فكر في إدخال هذه الصناعات إلى المنافسة من خلال استخدام التكنولوجيا.


-    بداية المشروع:
وذكر أن المشروع بدأ بمبلغ ألف دولار مع شريك آخر وبمجهود 40 موظف، وبيعت المنتجات في أكثر من 9 دول خارج السودان من بينها الصين وغانا وأنقرة والبحرين ومصر، وأكثر الدول التي أقبلت على المنتجات هي دول الشرق الأوسط، لأن فيها جزء كبير من السودانيين يعملون هناك مثل السعودية والإمارات والبحرين، لافتًا إلى أن الدول الأجنبية مثل أوروبا وأمريكا وأستراليا تقبل أيضًا على المنتجات لاهتمامها بالصناعات اليدوية.

 

-    رواد الأعمال لديهم العديد من الأزمات
وذكر عزام الزين، أن رواد الأعمال يواجهون عددًا من الأزمات بداية من الافتقار للتدريب والتأهيل المتخصص مرورا بالأمور الفنية لتأسيس الشركة وتسجيلها، وصولا للدعم المالي لكي تصبح الشركة ذات اسم كبير خصوصا في الدول العربية، لأن ريادة الأعمال أمر جديد عليها وهذا قد يكون معوقا للشركات الناشئة.


-    منتدى إفريقيا فرصة أكبر للوصول
وأشار خلال حواره مع بوابة أخبار اليوم، أن المنتدى فيه تجمع مهول للأفارقة ويعطي دافعا كبيرا للتركيز على جودة المنتجات المقدمة والتي تستهلك في الخارج، قائلا: «مثلا الجلود السودانية يتم تصديرها للخارج ثم تأتينا على هيئة ماركات عالمية بأسعار خرافية، والآن نحن نثبت أننا نستطيع أن نصنع ماركتنا الخاصة بأيادي سودانية وننافس هذه الماركات ونظهر للعالم في مثل هذا المنتدى ونساهم في رفع اقتصاد الدولة».


-    المنتدى بمثابة فرصة لرواد الأعمال
وأكد أن رواد الأعمال معروفون باقتناص الفرص، وخلال المنتدى  «نكتسب معلومات ومعارف جديدة ونستفيد من خبرات بعضنا البعض وفي المستقبل يمكن الاستفادة من هذه المعارف في تسويق المنتجات، إضافة إلى التعرف على مصادر تمويل لها أسماء كبيرة وكل ما يتم خلال المنتدى يصب في مصلحة الشركات الناشئة بشكل أو بآخر، لذا علينا جميعًا اقتناص الفرصة».

 

-    رسالة للشباب: «لا تجلسوا في البيوت»
ووجه «عزام» رسالة إلى الشباب قائلا: «إذا كان لديكم شغفًا أو فكرة عليكم بالبدء فورًا، وإن كنتم لا تعرفون من أين البداية توجهوا إلى مراكز ريادة الأعمال أو مثل هذه المنتديات للتنعرف على بدايات الآخرين والاستفادة منها والبدء لأنكم لو جلستم خاملون في بيوتكم لن تجدوا من يساعدكم أو يرشدكم إلى الطريق».

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم