خوفًا من الاغتصاب الجماعي

مفاجأت جديدة في واقعة سقوط فتاة من الطابق الرابع بالسيدة زينب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

شهدت منطقة السيدة زينب بالقاهرة، واقعة هزت مشاعر المواطنين، عندما سقطت فتاة في العقد الثالث من عمرها من الطابق الرابع، وتم نقلها إلي المستشفي فلفظت أنفاسها الأخيرة، ومن هنا انتقل فريق من نيابة السيدة زينب إلي محل الواقعة وتم مناقشة الشهود العيان، وأمرت بسرعة التحريات التكميلية حول الواقعة، للوقوف على ملابساتها وتشريح جثة المجني عليها ودفنها عقب ذلك.

فيما دلت التحقيقات، إلي أن المجني عليها، ذهبت في ذلك اليوم، مع شاب للمارسة الرزيلة، وعندما صعد إلي عقار مهجور، هجم عليه 3 أشخاص ووجدوهم في وضع مخل، فقاموا بتهديده وضربه فلذا فالفرار وتركها لهم، فتناوبه اغصتابها بشكل جماعي، مما تسبب في ارهاقها، وقاموا بإلقائها من أعلي العقار من الطابق الرابع بعد أن حاولت الهروب وهددتهم بفضحهم، وفي نهاية التحقيقات، أمرت النيابة بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات التي تجري في القضية.

وتعود أحداث الواقعة، عندما تلقى قسم شرطة السيدة زينب، بلاغا يفيد بسقوط سيدة من أعلى مبنى ووفاتها بعد وصولها للمستشفى متأثرة بإصابتها بكسور وكدمات، وبالانتقال والفحص تبين قيام السيدة بالانتحار بالقفز من الطابق الرابع، وبتكثيف الجهود تبين أن شاب اتفق معها على ممارسة الجنس وعندما وصلت إلى شقته، هجم عليها بعض الشباب وحاولوا اغتصابها عنوة، ثم إلقوها من أعلي العقار.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم