خاص| «توفيق»: فتحنا الباب لجميع الشركات العالمية لتطوير النصر للسيارات

هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام مع محررة «بوابة أخبار اليوم»
هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام مع محررة «بوابة أخبار اليوم»

قال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، إن الوزارة تتطلع إلى التكامل مع أحد الشركات العالمية لتحقيق مستهدفاتها الرامية لخلق قيمة مضافة لصناعة السيارات وتحويل مصر إلى قاعدة تصديرية بالتزامن مع تنامي حجم السوق والطلب على السيارات.

وأضاف «توفيق»، في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أنه لا يريد أن تكون شركة النصر للسيارات المصنع رقم 13 للتجميع في مصر، بل نرغب أن نحقق قيمة مضافة عبر شركة عالمية وسنشارك بإمكانياتنا وتمويلنا وسيكون المستثمر الأجنبي مشارك في التطوير وليس مساهما بحصة.

ونوه إلى أن وزارة قطاع الأعمال، فتحت الباب لجميع الشركات العالمية لتقديم عروض للمشاركة في تطوير النصر للسيارت، وأنها تتعاون مع جهاز التمثيل التجاري منذ شهر لاستقطاب عروض.

وأكد أنه ليس هناك شروط للشركات العالمية الراغبة في التقديم باستثناء شرط واحد مرتبط بالكمية حيث وضعت الوزارة حد أدنى 50 ألف سيارة سنوياً، بهدف ضمان أن الشركات القادمة للاستثمار جادة في وضع مصر كقاعدة للتصدير وليست تستهدف السوق المحلي وعمل مزاحمة داخل السوق.

وأوضح أن الشركة الهندسية لديها قدرة للدخول في العمليات التجارية مباشرة، وليس لدينا مانع من إعادة دمجها مرة أخرى، ويتوقف ذلك على رؤية المستقبل.

وأكد أنه في الماضي كان لدينا مصنعين تابعين لشركة النصر للسيارات وتم تقسيمهما إلى شركة النصر، والهندسية للنقل، وذلك لأسباب إدارية ومالية وليست فنية.

وأشار إلى أن إعادة تأهيل المصنعين أو دمجهما مرة أخرى الفترة المقبلة ستحددهم الرؤية الاستثمارية للشركة العالمية التي ستقوم بتطوير النصر للسيارات، وما إن كانت ستحتاج مساحة كبيرة ولديها رغبة في إنتاج عدد معين من السيارات لا يمكن للنصر بمفردها استيعابه.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم