قصص وعبر| البريئة.. ودعوة للرذيلة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

انتفضت الزوجة من فوق مقعدها، وسقطت على الأرض لتبدو كشجرة عملاقة حطمت الرياح جذعها، حيث اختلجت أنفاسها، وعقدت الدهشة لسانها، تنساب دموعها في صمت فوق خديها أمام المقدم علي فيصل رئيس مباحث قسم شرطة البساتين، أثناء القبض عليها واتهامها بنشر صور إباحية خاصة بها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تدعو فيها إلى تبادل الأزواج والزوجات لممارسة الرذيلة.

كانت معلومة وردت إلى إدارة التوثيق والمعلومات بوزارة الداخلية، تفيد قيام أحد الأشخاص بإنشاء وإدارة صفحة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ونشر صور إباحية لامرأة تدعو فيها إلى تبادل الأزواج والزوجات، وبالتنسيق مع رجال مباحث قسم شرطة البساتين الذين تمكنوا من القبض على الشخص المتهم، وزوجته، والذي تبين من التحقيقات أنه استغل انفصال زوجته عنه وقام بنشر صور خاصة بها ودون علمها في محاولة لاستقطاب راغبي المتعة والشواذ، بعدما تمكن الرائد أحمد مصلح معاون أول المباحث، من القبض عليه، وذكر في أقواله بأنه شاذ جنسيا، وإقدامه على إنشاء تلك الصفحة مستغلا صور زوجته للترويج.

وبدموع منهمرة ذكرت الزوجة في أقوالها أيضا بأنها انفصلت عن زوجها المتهم منذ فترة بعدما اكتشفت  شذوذه وتصرفاته المخجلة، وأنها بريئة من تلك الدعوة المنشورة على موقع التواصل الاجتماعي.

وبعد التحقيقات وبورود التحريات، قررت النيابة إخلاء سبيل الزوجة لعدم ثبوت تورطها، وحبس الزوج الشاذ ٤ أيام على ذمة التحقيقات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم