«البنك الدولي» يدعو الصحة لإطلاع العالم على تجربة فيروس سي الرائدة في «جنيف»

هالة زايد: 14.2 مليون مواطن تم فحصهم بمبادرة «100 مليون صحة»

وزير الصحة د. هالة زايد خلال لقائها بوفد البنك الدولي
وزير الصحة د. هالة زايد خلال لقائها بوفد البنك الدولي

كشفت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، عن تحقيق مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، تحت شعار "100 مليون صحة"، رقم قياسي جديد في أعداد المفحوصين.


وقالت الوزيرة إن "المبادرة الرئاسية" كسرت "المبادرة" حاجز النصف مليون مواطن يتم فحصهم يومياً.


وفِي ذات السياق زار وفد من ممثلي البنك الدولي، غرفة عمليات المبادرة الرئاسية، مساء أمس الخميس 6 ديسمبر، ضم مدير الصحة والتغذية والسكان البنك الدولي بواشنطن إيرنست ماسيا، وممثل البنك الدولي بمكتب مصر البنك الدولي في مصر د.عمرو الشلقاني، ومدير مشروعات الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية د.ماريا لورا.


وأكد مدير الصحة والتغذية والسكان البنك الدولي بواشنطن ايرنست ماسيا، خلال الزيارة إن البنك حريص على التعاون مع وزارة الصحة في مبادرة "100 مليون صحة"، لما حققته من نتائج إيجابية في مرحلتها الأولى.


وأضاف مدير الصحة والتغذية والسكان البنك الدولي بواشنطن، أنه يتطلع لنقل التجربة المصرية في هذه الحملة وتطببقها في دول إفريقيا والعالم.


وعرض مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات المهندس آيسم صلاح، خلال الزيارة، المؤشرات الإلكترونية في غرفة عمليات المبادرة وأوضح أهمية مكوناتها لتحليل البيانات الموطنين الذين تم فحصهم والإعداد الإيجابية والسلبية لتحليل فيروس سي والأمراض غير السارية، وعلاقة الأمراض ببعضها وتحليلها للاستفادة بها في خريطة مصر الصحية.


واستقبلت وزيرة الصحة والسكان،  ممثلو البنك الدولي، مساء أمس، عقب تفقدهم غرفة المبادرة الرئاسية، بديوان عام الوزارة، ضم اللقاء ممثلي البنك الدولي، ومدير ادارة المنح والقروض بالوزارة د.وسام النهري.


ووجه ممثلو البنك الدولي الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، على المجهود المبذول في المبادرة الرئاسية، موجهين دعوة إلى وزيرة الصحة لإطلاع العالم خلال المؤتمر السنوي لمنظمة الصحة العالمية، المقبل والذي يعقد بجنيف، على التجربة المصرية الناجحة وغير المسبوقة للاسترشاد بها فى دول إفريقيا والعالم.


أبدى استعداد البنك الدولي، لدعم مصر في عدد من الملفات الصحية ومنها ملف الزيادة السكانية، ومجال التغذية، فضلا عن دعم المركز الإقليمي لمكافحة الأمراض الأفريقي، الخاص بمنطقة شمال إفريقيا، والذى سيكون مقره مصر.


وتفقد الوفد عددا من نقاط المسح في المبادرة الرئاسية، للوقوف على الأوضاع على أرض الواقع، وعقب الجولة، أشادوا بمستوى الخدمة المقدمة للمواطنين في المبادرة الرئاسية، كما أشادوا بالإقبال الكثيف من المصريين على نقاط الفحص.


وثمن مسئول البنك الدولي، ما حققته مصر من ميكنة 218 مركزا لعلاج الضغط السكر ضمن المبادرة، مشيرين الى استعدادهم لدعم مصر في أية احتياجات لها لمواصلة النجاح الذي تحققه «100 مليون صحة» ، مؤكدين أن مصر بما حققته في تلك المبادرة قادرة علي قيادة العالم فى اى مشروع يحقق إنجازات غير مسبوقة عالميا.

وقالت وزيرة الصحة والسكان، إن عدداً من محافظات الجمهورية واصلت الإقبال بأكثر من المعدلات المستهدفة لليوم السابع للمبادرة على التوالي حتى أمس، مثل الإسماعيلية، وأسوان، والبحر الأحمر، وبني سويف والأقصر، حيث تخطوا جميعهم المعدلات اليومية المستهدفة بنسب وصلت حتى 136% من المستهدف اليومي للفحص.
وأوضحت وزيرة الصحة، أن جميع نقاط الفحص بالمرحلتين الأولى والثانية من "100 مليون صحة"، تعمل طوال أيام الأسبوع بما فيها الجمعة، والاجازات الرسمية، حتى تُيسر على المواطنين إجراء المسح، والاطمئنان على أنفسهم، وذويهم، دون أن يؤثر ذلك على أعمالهم، مع استخدام تقنيات "الماسح السريع"، التي تُظهر نتائج مؤشرات الإصابة بأمراض فيروس سي، والضغط، والسكر، والسمنة، خلال دقائق، ليستطيع المواطن الاطمئنان على نفسه، وتوجيهه لاستكمال الفحوصات في المنشآت الصحية حال وجود مؤشرات للإصابة بالأمراض، ليتلقى علاجها بالمجان تماماً.
وأشارت وزيرة الصحة والسكان إلى أن الإجمالي العام للمفحوصين في نطاق المبادرة الرئاسية وصل إلى 14 مليون و 287 الف مواطناً، كما تجاوز عدد المفحوصين في محافظات المرحلة الثانية للمبادرة الرئاسية 2 مليون وربع المليون مواطناً.
من جهته، أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان د.خالد مجاهد، أنه تم فحص 140 ألف طالب، بالمدارس الثانوية  في عدداً من مدارس ال 9 محافظات حتى الآن، لافتا إلى أن نسب الإصابة بفيروس "سي" لم تتعدى 0.3% من إجمالى عدد المفحوصين بالمدارس.

جدير بالذكر أن المرحلة الثانية من مبادرة "١٠٠ مليون صحة"، تستهدف ٢٠ مليون مواطناً، بـ١١ محافظة، ويتم تنفيذها في ١٨٧٧ نقطة مسح ثابتة، و٨٥٧ نقطة مسح متحركة بمحافظة القاهرة، وذلك من خلال ٦ آلاف و٤٨٦ فريقاً طبياً يعملون على فترتين صباحية ومسائية، ويمتد عملها حتى نهاية شهر فبراير القادم.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم