استشاري: عمليات شفط الدهون ونحت الجسم الأكثر انتشارًا بمصر

عمليات شفط الدهون ونحت الجسم الأكثر انتشارًا بمصر
عمليات شفط الدهون ونحت الجسم الأكثر انتشارًا بمصر

أكد الدكتور محمد عماد الدين استشاري جراحات التجميل وتنسيق القوام، على أن عمليات تنسيق القوام، تحتل المركز الأول فى العالم وتعد من أشهر العمليات اللاتي تسعي السيدات لإجرائها.

وأوضح الدكتور محمد عماد الدين، أن عملية شفط الدهون ونحت الجسم، هي العملية الأكثر انتشارًا في الوطن العربي خاصة بمصر، فهي تحتل المركز الأول في إجرائها لأنها تعمل على التخلص والقضاء على الخلايا الدهنية بالجسم، ويمكن من خلالها شفط البطن والذراعين والظهر والأرداف، وتتم عملية نحت الجسم أثناء إجراء عملية شفط الدهون، وتعمل على تشكيل الجسم وتحديد أبعاد المناطق المرغوب في نحتها.

ونوه الدكتور محمد عماد الدين، بأن هذه العملية من الممكن أن يستطيع الجراح من خلالها “عمل وسط”، أو أرداف متساوية، ويتم إعادة حقن الدهون بعد تجميدها، ففي حالة الرغبة بشفاه أو “خدود” منتفخة أو تكبير الثدي، كلها حيل تتم عن طريق استخدام الدهون التي تم شفطها في حقن هذه الأماكن.

وأشار محمد عماد إلى أن عملية شد الترهلات، تكون من خلال اتباع أنظمة غذائية للتخلص من الوزن الزائد، وخاصة بعد الولادة المتكررة خاصة القيصرية، فنجد أن الجلد بدأ في مرحلة الترهل في منطقة البطن أو الذراعين أو الأرداف، وتسعى معظم السيدات لإجراء هذه العملية للتخلص من هذا المظهر غير المستحب.

وأكد الدكتور محمد عماد الدين، أن عمليتي تكبير أو تصغير الثدي تحتلا المرتبة الثالثة، فتسعى الكثيرات للحصول على شكل ثدي متناسق مع الجسم، أما عمليات تجميل الوجه فتحتل المركز الرابع، وتشمل تجميل الأنف الجراحي أو شد الجفون أو شد الوجه، وتسعى النساء للحصول وجه أكثر جاذبية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم