«تأثير الإدمان على التنمية البشرية» بالمؤتمر الدولي في الفاتيكان

بابا الفاتيكان
بابا الفاتيكان

عُقد مؤتمر دولي تحت رعاية الفاتيكان، في الفترة من 29 نوفمبر وحتى 1 ديسمبر، تحت عنوان «تأثير الإدمان على التنمية البشرية»، وتناول كيفية تأثير الإدمان أو الألعاب أو الجنس أو المخدرات أو الإنترنت على التنمية البشرية.

وتحدث الكاردينال بيتر كودو أبيا توركسون، عميد ديوان خدمة التنمية البشرية المتكاملة، في افتتاح المؤتمر، مؤكدًا أن الإدمان سواء على الإنترنت أو الألعاب أو الجنس يؤثر على حرية كل فرد، لذلك يتم تنظيم هذا المؤتمر لإلقاء الضوء على خطر التبعيات التي تعترض بشكل خطير لاستخدام حرية الشخص وتضر بنموه.

وأشار الكاردينال توركسون، إلى أنه من بين هذه التبعيات، تلك الموجودة على الإنترنت، والتي لم يتم الاعتراف بها رسميًا، إلا أنها تشكل خطراً وفقاً لعالمة النفس الأيرلندية ماري أيكن، الرائدة في هذا المجال.

وسلطت "أيكن" الضوء على الآثار الضارة للعالم الإلكتروني على نمو الأطفال حديثي الولادة، والأطفال والمراهقين، فعندما يستخدم شابًا صغيرًا مواقع الإنترنت المختلفة مثل:WhatsApp" ، وFacebook، وInstagram" قبل أن يتم تشكيل هويته، حوالي 8 أو 9 أو 10 سنوات، يبدو الأمر كما لو أنه خلق شخصيات مختلفة قبل معرفة من هو حقا، الأمر الذي يعد خطرًا قبل المراهقة، وهو وجود شخصية مجزأة على مواقع متعددة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم