نيابة القاهرة تكشف تفاصيل جثة «مسنة السيدة زينب»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

صرحت نيابة حوادث جنوب القاهرة برئاسة المستشار مصطفى بركات، وبإشراف المحامى العام الأول لنيابات جنوب المستشار سمير حسن، بدفن جثة سيدة مسنة عثر عليها بجانب أحد الفنادق بمنطقة السيدة زينب.

البداية كان اللواء محمد منصور، مدير أمن القاهرة، تلقى إخطارًا بالعثور على جثة سيدة مسنة بجوار أحد الفنادق بمنطقة السيدة زينب، وانتقل ضباط المباحث وتبين أنها سيدة في الستين من العمر، تم تشكيل فريق بحث وتوصلت التحريات أن السيدة حضرت من محافظة الإسماعيلية لزيارة أولياء الله، واضطرت للمبيت عن أحد الشباب الذين تعرفت عليهم ومن خوفه من المسائلة وضعها بجوار أحد الفنادق، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

استمعت النيابة إلى أقوال شقيقة السيدة التي أفادت بأنها تعاني من أمراض الشيخوخة ومصابة بالسكر والضغط، وأضافت أنها تعيش بمفردها ولديها ابنين أحدهما في الخارج وابنة متزوجة بعيد عنها، وأمرت النيابة بتسليم الجثة لشقيقتها بعد الانتهاء من تقرير الصفة التشريحية.

وذكرت تحقيقات النيابة أن السيدة في الستين من عمرها قادمة من مدينة الإسماعيلية لزيارة أولياء الله الصالحين، وعند وصولها لم تستطع العودة إلى المنزل بعد تأخر الوقت، وأشارت التحقيقات أن السيدة اضطرت للبحث عن غرفة للمبيت فتعرفت على شاب وطلبت المبيت عنده وتوفيت عنده فوضعها بجوار أحد الفنادق.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم