«البحوث الإسلامية» يطلق حملة «ساعدوهم» لترسيخ المحبة والتعاون

مجمع البحوث الإسلامية
مجمع البحوث الإسلامية

أطلق مجمع البحوث الإسلامية حملة توعوية شاملة ينتشر من خلالها وعاظ الأزهر في جميع مدن ومراكز وقرى الجمهورية بعنوان: "ساعدوهم" للحث على مساعدة الفقراء والمحتاجين، ضمن الحملات التوعوية التي يقوم بها المجمع لنشر القيم الأخلاقية والمجتمعية والتأكيد على أهمية التعاون بين أفراد المجتمع الواحد، وتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي ودوره في رقي هذا المجتمع ونهضته.


وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. محيي الدين عفيفي: إن الحملة تأتي في إطار اهتمام المجمع بنشر القيم الإنسانية والاجتماعية التي دعا إليها الإسلام؛ ليعيش الناس متحابين مترابطين ومتواصلين، يجمعهم شعور أبناء الأسرة الإنسانية الواحدة.


أضاف "عفيفي" أن الحملة تأتي تزامنًا مع بدء فصل الشتاء وحاجة الفقراء إلى مساعدتهم وحمايتهم من التغيرات المناخية التي قد تصيبهم بالضرر الجسدي، وهو ما يعكس الإحساس بالآخر والوقوف بجانبه ومساعدته. 


أوضح الأمين العام أن الحملة تستهدف التأكيد على العلاقة الإنسانية بين الناس، فالإنسان أخو الإنسان، دون النظر إلى اختلاف الدين أو المذهب أو الطائفة أو الفكر، وبيان أهمية التعاون بين الناس، بالإضافة إلى ترسيخ مبدأ التعايش المشترك المبنى على الاحترام المتبادل، والعمل التعاوني الذي يحقق مقاصد الشريعة الإسلامية في حماية النفس والمال والعرض والدين والنسل.


وأشار "عفيفي" إلى أن الحملة تركز على بيان المواقف العملية في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، والتي ينبغي أن تكون في حياة الناس مثل: الإحساس بمعاناة الفقراء والبؤساء، ونفع الناس وتخفيف معاناتهم ومواساتهم، وإدخال السرور عليهم، وتفريج كرباتهم، ومساعدتهم في قضاء حوائجهم، وإعانة المحتاج، والسعي في علاج المرضي، والإحساس بالغير وبهمومه

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم