أمراض خطيرة تسببها تربية الحيوانات الأليفة في المنازل.. تعرف عليها

أمراض خطيرة تسببها تربية الحيوانات الأليفة في المنازل
أمراض خطيرة تسببها تربية الحيوانات الأليفة في المنازل

أصبحت تربية الحيوانات الأليفة، في المنازل ظاهرة منتشرة في الآونة الأخيرة، وخاصة تربية القطط أو الكلاب؛ لتسلية الأطفال وإدخال المرح عليهم، والتقليل من استخدام الألعاب الإلكترونية وتقوية شخصيتهم وتعليمهم تحمل المسؤولية.

وتعتبر تربية الحيوانات الأليفة، من مصادر التلوث في منازلنا، تسبب أيضا بعض المشاكل الصحية كالحساسية، أنه ينجم عن هذه الحيوانات أشكال مختلفة من الملوثات تتطاير في المنازل عن طريق الشعر والقشور المتساقطة من جلدها، الريش، اللعاب، البول، الفضلات وأجزاء هياكل الحشرات خاصة الصراصير والتي تسبب التحسس لبعض الأشخاص.

وتعد تربية الكلاب والقطط في المنزل، وسيلة لانتقال العديد من الأمراض للإنسان منها التيتانوس الذي ينتقل هذا المرض في حال التعرض لجروح من مخالب القطة أو الكلب، لأن الميكروب يكون عالق بها في بعض الأحيان وفي هذه الحالة لا بد من أخذ حقنة تيتانوس على الفور، لتجنب حدوث العدوى.

كما أنه من الممكن أن تحتوي القطط أو الكلاب على نوع من أنواع الديدان الشريطية، لكنها أكثر انتشارا في الكلاب وتنتقل في الغالب عن طريقها، بعضها يكون داخل جسم الكلب، وبعضها الأخر يكون في حشرة على جسمه من الخارج، بالتالي يمكن أن تنتقل للإنسان عن طريق اللمس.

ويصاب الإنسان بأمراض تنفسية، بسبب بعض الالتهابات الرئوية التي تصيب القطط والكلاب يمكن أن تنتقل للإنسان وتسبب له التهاب رئوي مزمن وأيضا الكلاميديا، وهو ينتقل هذا المرض من الكلاب والقطط عن طريق ملامسة الرذاذ أو أي إفرازات تخرج منها، في حال إصابتها به، بعد انتقاله للإنسان يسبب مشاكل للجهاز التنفسي وللعين.

وأيضا الكلاب قد تكون مصابة بميكروب «ليبتوسبيرا» في بعض الأحيان، هو من الأمراض التي يمكن أن تنتقل للإنسان ويسبب له التهابات كبدية.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم