وزير الأوقاف: حضارتنا قائمة على التسامح والعدل ونصرة المظلوم

وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة

هنأ وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، الإمارات، بعيدها القومي وبما تُحقق من إنجازاتٍ خلال منتدى تعزيز السلام، الأربعاء 12 ديسمبر.

وأشاد وزير الأوقاف باختيار الشيخ العلامة عبد الله بن بيه، لموضوع الملتقى الذي يسلطُ الضوءَ قويًّا على أن ثقافة السلام راسخةٌ في تراثنا العربي والإسلامي معا، مضيفًا أن هناك حاجة دائمًا للاستمرار في مد الأيادي بالسلامِ للسلام العادل الذي لا ظلم فيه، بل هو العيش الكريم للإنسانية جمعاء.

وأضاف وزير الأوقاف، أن الملك قد يدوم مع العدل والكفر ولا يدوم مع التدين الشكلي والظلم، وأن الله عز وجل ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة، ولا ينصر الدولة الظالمة ولو ادعت أنها مؤمنة، وقد قامت حضارتنا على التسامح والعدل ونصرة المظلوم.

واستكمل: «آمل أن تلتقط المنظمات والمؤسسات الدولية فكرة هذا الحلف لنبني عليها معًا عالم الحق والعدل والإنسانية، وأن نعدل مع أنفسنا ومع دولنا وحفاظنا على بناء دولنا الوطنية».

وأكد أنه يرى أن الحفاظ على بناء الدولة الوطنية في عصرنا الحاضر جدير بأن يكون أحد المقاصد الكلية التي ينبغي الحفاظ عليها لتصبح الكلياتِ الست، بدلا من الكلياتِ الخمس، فتكون: الدين، والنفس، والعقل، والمال، والعرض، والدولة الوطنية، لأن ضياع الأوطان ضياع للكليات كلها، وترسيخ أسس الدولة الوطنية دولة المواطنة المتكافئة، وتصحيح المفاهيم الخاطئة حولها هو واجب الوقت للعلماء والمفكرين والمثقفين على حد سواء.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم