«التنسيق الحضاري» يعيد الجمال لميادين مصر

التنسيق الحضاري يعيد الجمال لميادين مصر
التنسيق الحضاري يعيد الجمال لميادين مصر

قال رئيس جهاز التنسيق الحضاري المهندس محمد أبو سعدة، إن الجهاز يعمل على تطبيق المشروع القومي لتجميل ميادين مصر بهدف إعادة الوجه الحضاري وتحسين الصورة البصرية للفراغ العام على مستوى الجمهورية، وذلك بالتعاون مع كافة المحافظين، وفي إطار مبادرة "معا لإعلاء قيم الجمال" التي يتبناها الجهاز.

وعمل خبراء الجهاز، على إعداد مجموعة من الدراسات التفصيلية، وذلك بالتعاون مع نخبة من أساتذة الجامعات المتخصصين في التصميم والتخطيط العمراني والطرق والمرور، وتم إرسال الرسومات والدراسات للمحافظات المعنية للبدء بتطبيق هذه الرسومات والدراسات لتصبح مشاريع رائدة في مجال تطوير الفراغات العامة والتنسيق الحضاري في محافظات مصر.

وأوضح "أبو سعدة"، أن الجهاز انتهى من تخطيط وتصميم التطوير لـ31 ميدانًا على مستوى الجمهورية كمرحلة أولى، وتم إرسال هذه التصميمات للمحافظات المختصة للبدء في تنفيذ مشروع التطوير لهذه الميادين التي شملت ميادين: "روكسي، والإسماعيلية، والقلعة، ونزلة المقطم" بمحافظة القاهرة، و"المنيب، والكيت كات، والقومية العربية" بمحافظة الجيزة، و"أحمد عرابي، وكورنيش بنها" بمحافظة القليوبية، فضلا عن تطوير شارع الجلاء بمحافظة الغربية، وميدان المحطة وشارع الجلاء بمحافظة الشرقية، وميداني مصطفى كامل وشامبليون بمحافظة الإسماعيلية، وميدان سيدي إبراهيم الدسوقي بمدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ، وميادين الشهداء والنافورة والجمالية بمحافظة الدقهلية، وميدان القناطر ومدخل القناطر بمحافظة أسيوط، وميداني المطار والشيراتون بمحافظة الأقصر، وميداني المحطة والبنوك بأبي سمبل بمحافظة أسوان، وميادين المطار والمحافظة والساعة والبساتين بمدينة الخارجة، وميادين الإسعاف والمستشفى والتحرير بمدينة الداخلة، وميدان السياحة بمدينة بلاط بمحافظة الوادي الجديد، وميدان مدخل نبق بمحافظة جنوب سيناء.


وتستهدف أعمال التطوير، تحسين الصورة البصرية للفراغ العام لهذه الميادين، وحل المشاكل المرورية بها، وخلق مسارات المشاه وتصميم أماكن للجلوس، ووضع أعمال فنية لتضفي جمالاً على هذه الميادين، ورفع كفاءة الطرق والأرصفة بها، وتشجيرها وإعادة تخطيطها بشكل حضاري.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم