«البحوث الإسلامية» يوجه 3 قوافل دعوية لبلطيم وأبو سمبل والبحر الأحمر

عدد من وعاظ الأزهر
عدد من وعاظ الأزهر

يواصل مجمع البحوث الإسلامية جهوده التوعوية، من خلال القوافل التي يوجهها بشكل أسبوعي إلى محافظات ومدن وقرى الجمهورية، حيث أطلق المجمع الثلاثاء 4 ديسمبر، ثلاثة قوافل إلى مدن: بلطيم، أبو سمبل، والبحر الأحمر، لتنفيذ مجموعة من البرامج التوعوية من خلال انتشار وعاظ الأزهر وتواجدهم بين فئات مختلفة من المجتمع. 


وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. محيي الدين عفيفي، إن القوافل تستهدف مناقشة العديد من القضايا الشبابية المهمة منها: دور الشباب في بناء الأوطان، والطاقات الإيجابية التي يحتاجون إليها لتحقيق أحلامهم، بالإضافة إلى التحديات التي تواجههم وضرورة التغلب عليها، مع تصحيح ما اختلط عليهم من مفاهيم لقطع الطريق أمام من يحاولون استقطابهم وتلويث عقولهم بأفكار مسمومة.


أضاف «عفيفي» أن اللقاءات تركز على ترسيخ قيم التعددية والتسامح بعيدًا عن التشدد والتطرف والغلو، وأهمية استشعار المسؤولية في مواجهة المخاطر المحيطة التي تتمثل في محاولات استغلال الدين لتحقيق أجندات سياسية، بالإضافة إلى تبسيط المفاهيم الإيمانية والفكرية بما يتناسب مع الوسطية بعيداً عن الفكر المتطرف والمنحرف.


أوضح الأمين العام أن اللقاءات التي يتم عقدها في قصور الثقافة أو المصالح الحكومية أو الجهات التعليمية أو النوادي بالإضافة إلى المساجد، تتضمن القضايا المتعلقة بالشباب وأهمية الدور الذي يجب أن تقوم به الأسرة في تربية أبنائها وتنشئتهم على القيم الأخلاقية السليمة وحب الوطن وإقرار العيش المشترك بين فئات وشرائح المجتمع المختلفة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم