«العربية للسياحة» تشارك باجتماعات المجلس الوزاري العربي بالإسكندرية 

 د. بندر بن فهد آل فهيد
د. بندر بن فهد آل فهيد

تشارك المنظمة العربية للسياحة، بوفد برئاسة د. بندر بن فهد آل فهيد، في اجتماعات المكتب التنفيذي في دورته الـ22، والمجلس الوزاري العربي للسياحة في دورته الـ21، بالإضافة للاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة بالدول العربية، وذلك بمقر الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالإسكندرية. 

وأوضح "آل فهيد"، أن جدول أعمال الاجتماع يتضمن العديد من الموضوعات المعنية بالشأن السياحي العربي، منها مشروع الرؤية المقترحة من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية، لتفعيل العمل المشترك بين قطاعي السياحة والثقافة في الدول العربية.

ويناقش المجلس مبادرة الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، الرئيس الفخري للمنظمة العربية للسياحة، ورئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في السعودية، والخاصة بإيجاد آلية مناسبة للتلاقي بين قطاعي السياحة والثقافة على المستوى العربي، وتوظيفها لخدمة السياحة العربية البينية.

ويقر المجلس مشروع الرؤية المقترحة في هذا الشأن، تمهيدًا لعرضها على الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة في الدول العربية، في اجتماعهم المنعقد يوم 11 ديسمبر المقبل، لاعتمادها، ثم رفعها إلى الدورة الرابعة للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية بيروت يناير 2019، للموافقة عليها والعمل بمضمونها. 

وتناقش الدورة الحالية للمجلس الوزاري، دعم الاقتصاد الفلسطيني، وذلك تنفيذًا لقرار (2153)، الصادر عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي بجامعة الدول العربية في دورته رقم 100، والذي يتضمن دعوة المجالس الوزارية المتخصصة كل في مجال تخصصه، إلى زيادة الدعم المقدم إلى دولة فلسطين، وكذلك مناقشة التنمية المستدامة (2030) في قطاع السياحة بالمنطقة العربية، وذلك لإعداد تقرير يضم جهود وزارات السياحة في هذا الشأن، وتضمينه في التقرير المرحلي حول جهود جامعة الدول العربية في مجال التنمية المستدامة.

ويناقس المجلس محور المعلومات والإحصاءات السياحة لدعم الاستراتيجية العربية للسياحة، من خلال توفير إطار تنظيمي معين يتضمن تبادل البيانات السياحية بين الدول العربية، وما ينتج عن ذلك من صعوبات نتيجة عدم وجود قاعدة لبيانات مترابطة للمعلومات والبيانات والإحصاءات، التي تغطي كافة الجوانب السياحية في كل دولة عربية تابعة في تلك الفعاليات. 

وأوضح "آل فهيد"، أن الاجتماع سيناقش إقرار معايير جودة وكالات السياحة والسفر في الدول العربية وفي معايير المعدة من المنظمة العربية للسياحة لرفع مستوى جودة الخدمات السياحية في البلدان العربية، نظرا لظرف المنافسة الدولية وانفتاح الأسواق، الأمر الذي يتطلب توعية القطاعات السياحية بأهمية الجودة في تلك الخدمات لكي يكون لها مكان في الأسواق العالمية، وسيتناول الاجتماع تحديات الأمن السياحي العربي وآليات المواجهة ودور الإعلام الأمني في نشر الثقافة الأمنية في المجال السياحي. 

وأوضح رئيس المنظمة العربية للسياحة، أن الاجتماع يستعرض تقرير الأنشطة والإنجازات للمنظمة العربية للسياحة خلال العام الجاري 2018م، وأنه سيتم عرض الدراسة النهائية لإنشاء مركز عربي صيني للتكوين السياحي والفندقي بالجمهورية التونسية، ومناقشة دور المنظمة العربية للطيران المدني في دعم السياحة العربية، ومناقشة مقترح وزارة السياحة بجمهورية مصر العربية، بخصوص وضع جائزة للمجلس الوزاري العربي للسياحة في مجال التميز والابتكار. 

واختتم "آل فهيد"، تصريحه بأن المنظمة العربية للسياحة تتوقع أن يزور المنطقة العربية بحلول عام 2030 ما يعادل 195 مليون سائح، أو ما يزيد بمعدل 3 مرات على العدد الحالي للسياح إلى المنطقة العربية، مؤكدا أن السياحة صناعة كبرى ومورد اقتصادي مهم، مشيراً إلى أنه جاب العالم خلال العام 2017 أكثر من مليار و200 مليون سائح، موضحاً مدى أهمية تنمية السياحة البينية العربية وتطويرها لما لها من مردود اقتصادي مباشر على الدول العربية وشعوبها، مما ينمي مجتمعاتها المحلية ويثري قاعدتها، مؤكدا أن المنظمة تتوقع زيادة في إعداد السياحة الوافدة للمنطقة العربية خلال الموسم الصيفي المقبل، وحتى نهاية عام ٢٠١٨، بنسبة تتراوح ما بين ١٠% إلى ١٥%، مقارنة مع موسم العام الماضي.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم