الأنصاري: تطوير معبد «أتريبس» بتكلفة 4 مليون و800 ألف جنيهاً

بعد البدء في ترميمه.. تعرف على «معبد أتريبس» بسوهاج

معبد «أتريبس»
معبد «أتريبس»

الأنصاري : الانتهاء من تطوير «معبد أتريبس» نوفمبر 2019

«معبد أتريبس» لا يعرفه الكثير لأنه يقع في إحدى محافظات صعيد مصر التي لا يخطر ببال أحد أنها تحتوي على مناطق أثرية جذابة، وهي محافظة سوهاج، وهو عبارة عن أطلال أثرية تغطي مساحة تزيد عن 30 فدان وتضم معبدين يرجع تاريخهما إلى عصر البطالمة. 

وقد أعلن منذ أيام قليلة د. أحمد الأنصاري محافظ سوهاج عن بدء العمل بمشروع تطوير المنطقة الأثرية لمعبد «أتريبس» بالشيخ حمد بقرية روافع القصير بمركز سوهاج بتكلفة 4 مليون و800 ألف جنيهاً، ضمن مشروعات برنامج التنمية المحلية لتنمية صعيد مصر.

 

وأكد الأنصاري أن المحافظة تسعى إلى تنمية وتطوير المنظومة السياحية، واستغلال المقومات الأثرية لوضع سوهاج على الخريطة السياحية العالمية، وجعل القطاع السياحي من القطاعات الرائدة في المحافظة، مشيرا إلي تخصيص جزء من قرض البنك الدولي لتطوير المناطق الأثرية واستكمال المشروعات السياحية، بالإضافة إلى مشروع تطوير مقابر الحواويش بأخميم ، والمقرر البدء فيه قريبا.

 

وأوضح محمد إمبابي رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة سوهاج انه بعد تضافر الجهود لإنهاء كافة التصاريح مع وزارة الآثار، وقد بدأ العمل بالفعل منذ أيام في مشروع تطوير المنطقة الأثرية بالشيخ حمد في 24 نوفمبر، ومن المقرر الانتهاء من الأعمال خلال 12 شهر، وتشمل أعمال التطوير إنشاء استراحة، وبناء سور حول المعبد، بالإضافة إلي أعمال الترميم والصيانة، وجاري المتابعة المستمرة لمشروع التطوير الذي سيساهم في جذب الوفود السياحية من كل مكان.


«معبد اتريبس»..
تقع منطقه «أتريبس» غرب مدينه سوهاج بحوالي 7 كم في نجع الشيخ حمد، وهى عبارة عن أطلال أثرية تغطى مساحة تزيد عن 30 فدان وتضم معبدين يرجع تاريخهما إلى عصر البطالمة، وأشارت الدراسات إلى وجود سلسلة من المعابد بهذه المنطقة أولها لبطليموس التاسع حيث يمتاز هذا المعبد بتصميمه الفريد الذي يبدأ بممر طويل يتصل بحافة الأرض الزراعية وينتهي بالعديد من الدرجات التي تؤدي إلى الجزء الرئيسي للمعبد والذي ما يزال محتفظا بالعديد من النقوش وعلى جانبي الممر الطويل بعض إطلال المقاصير الصغيرة.

 

أما المعبد الثاني فلا تزال بعثة هيئة الآثار المصرية تعمل به وهو لبطليموس الثالث عشر «أوليتس» عام 80-52 ق م ، وقد مر المعبد بتغيرات عديدة حيث بدء تشيده بطليموس السادس عشر وأضاف إليه  كل من الإمبراطور الروماني "تيبريوسو" الإمبراطور الروماني " كلاديرس ”  بعض المقاصير وانتهى خلال عهد الإمبراطور الروماني " هادريان " وربما ترجع أصول ذلك المعبد إلى العصر الفرعوني وبالتحديد عصر الأسرة السادسة والعشرين حوالي عام588-568 ق. م في عهد الملك " واح – ايب – رع " الملقب " أبريس".

 

«نجع الشيخ حمد» 
عرفت هذه المدينة باسم «حوت ربيت» في العهد الفرعوني و «أتريبس» في العهد الإغريقي و «أدريبة» في العهد القبطي وأخيراً تعرف حالياً باسم «الشيخ حمد» منذ بداية العهد الإسلامي.

 

تقع المدينة في سوهاج وتأتي في المرتبة الثالثة بعد أبيدوس وأخميم، وإن كانت تضاهيهما في العراقة، وتضم المدينة معبد «أوليتيس وفاسكون واسكليبوس» ومقبرة «بسن اوزير» ومقبرة «مروى حور» «البروج» و«دير ادريبة» و«قلاية اتريبس» وضريح الشيخ حمد والشيخ علي، والشيخ سليم.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم