حوار| رئيس الهيئة العربية للتصنيع: أفضل عربة مدرعة «مصرية» في العالم بـ«إيديكس 2018»

الفريق عبد المنعم التراس - تصوير خالد عيد
الفريق عبد المنعم التراس - تصوير خالد عيد

مفاجأة مصر في «إيديكس 2018» عربة مدرعة حديثة بالتعاون مع أمريكا

الفريق التراس يستعرض التجهيزات النهائية لمعرض «إيديكس 2018»

عامود إنارة ذكي ومنتجات مدنية في المعرض

 

قبيل ساعات من انطلاق معرض الصناعات الدفاعية والعسكرية «إيديكس 2018»، في مركز المعارض الدولية، بمشاركة ٣٧٣ شركة ، و ١٠ وزراء دفاع، و٧ رؤساء أركان، كشف الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع - إحدى أبرز الجهات المشاركة بالمعرض- عن بدء التصنيع المشترك لعربة مدرعة بالتعاون مع كبرى الشركات الأمريكية.

 

أفضل عربة مدرعة «مصرية» على مستوى العالم

وأضاف الفريق عبد المنعم التراس، خلال حواره مع «بوابة أخبار اليوم»، أن «العربة الجديدة تعد الأفضل على مستوى العالم، ويتم استخدامها في الجيش الأمريكي، وتعمل في القوات التابعة للأمم المتحدة المنتشرة في جميع أنحاء العالم، مضيفًا أن مصانع الهيئة العربية للتصنيع ستتعاون مع الجانب الأمريكي في صناعة العربة المدرعة، وستكون بنسبة تصنيع محلي كبيرة، على أن تزيد تلك النسبة في المستقبل».

 

عامود إنارة ذكي في «إيديكس 2018»

وكشف رئيس الهيئة العربية للتصنيع، عن أنه سيتم عرض منتج جديد أيضا في «إيديكس 2018»، وهو «عامود إنارة ذكي»، مزود بكاميرات تليفزيونية و"واي فاي" يستطيع التعامل مع بلاغات الحوادث والإسعاف، ويعمل العامود بالطاقة الشمسية، وذلك في إطار منظومة التحول الرقمي الذي تسعى الهيئة إليه.

 

المنتجات المصرية في المعرض

وفيما يتعلق بالمشاركة المصرية في معرض «إيديكس 2018»، قال الفريق عبد المنعم التراس: «مصر تشارك في الجناح المصري بجزء من إنتاجها، وهى منتجات رئيسية داخل الهيئة العربية للتصنيع، وذلك ضمن استراتيجية الدولة في منظومة الصناعة الحربية الوطنية التي تتميز بها في المنطقة، ومثال على ذلك صناعة الطائرات، وعمرة المحركات، وطائرات الهيل  مي ٨ و مي ١٧».

وأوضح رئيس العربية للتصنيع، أن المنتجات العسكرية المعروضة في «إيديكس 2018»، ستكون قادرة على المنافسة، فالشروط التي وضعت من قبل القائمين في الهيئة كان بمعايير شديدة الوضوح، في ظل أهداف المعرض الرئيسية.

 

منتجات مدنية في «إيديكس 2018»

وأشار الفريق التراس، إلى أن هناك منتجات مدنية أيضًا تنتجها الهيئة وتشارك بها في المعرض، وهي عبارة عن منتجات للسكك الحديدية المنتجة بمصنع سيماف الذي يعتبر أكبر مصنع للصناعات الخاصة بالسكك الحديدية في الشرق الأوسط وإفريقيا.

 

 تعاقدات جديدة بين الهيئة العربية للتصنيع ودول إفريقية

وأوضح رئيس الهيئة العربية للتصنيع،  خلال حواره مع «بوابة أخبار اليوم»، أن «الهيئة تعمل على التوسع في خطط التعاون المشترك مع كافة الدول، وذلك انطلاقا من إمكانياتها الكبيرة المتمثلة في قدراتها البشرية، وكذلك المصانع والشركات».

وتابع: «من بين تلك الأهداف، السعي لتوسيع  التعاقدات الخارجية مع الدول الإفريقية، وذلك ضمن استراتيجية الدولة ككل، وبالفعل هناك لقاءات خلال الفترة المقبلة مع ممثلين من أوغندا ونيجريا وإريتريا، لأن السوق الإفريقية واعدة، ومصر لديها سابق خبرة بالتعامل معها، لذلك نسعى خلال الفترة المقبلة لزيادة التعاون».

 

توجيهات رئاسية بزيادة دور الهيئة «عربيًا»

 وحول لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بالفريق التراس، أكد رئيس العربية للتصنيع أنه كان مثمرا للغاية، وصدرت خلاله بعض التوجيهات للهيئة خلال الفترة المقبلة، خاصة أن الرئيس السيسي، هو رئيس اللجنة العليا للهيئة.

واستكمل: «من بين التوجيهات الرئيسية للرئيس السيسي هي الحث على عودة الدول العربية للهيئة، خاصة أن المناخ العام يسمح بالتعاون والتكامل بين مصر ودول المنطقة،  وفى ذلك الإطار هناك شوط كبير تم قطعه مع المملكة العربية السعودية، ومؤخرا زار وفد المؤسسة العسكرية السعودية مصانع الهيئة العربية، وسيتم تبادل الزيارة، وللوقوف على أوجه المشاركة أيضا هناك دول عربية كثيرة تتفاوض مع الهيئة للتصنيع المشترك فيما بيننا».

وأكد الفريق عبد المنعم التراس، أن الدولة المصرية قادرة على كافة المستويات للإيفاء بتعهداتها، قائلا: «من بين ذلك فكرة معرض الصناعات الدفاعية و العسكرية، فقد كان توجها من الدولة لضرورة إقامته بالشكل الذي يليق بمصر، في إطار الضوابط الدقيقة نحو الالتزامات الكبرى التي يجرى لها إعداد جيد للغاية، وهو ما تم خلال العام الماضي، حيث تم  التنسيق التام مع الدول والشركات التي تشارك في المعرض».

وفيما يتعلق بالصفقات التي تبرمها الهيئة العربية للتصنيع في الفترة المقبلة، قال الفريق التراس: «هناك مخطط لتوقيع عقود شراكات مع بعض الشركات العالمية في العديد من المجالات، ونأمل لعقد صفقات مشتركة مع بعض الدول الصديقة والشقيقة، كما نسعى لزيادة مجالات التعاون مع الشركات الكبيرة اعتمادا على القاعدة الصناعية الكبيرة لدى الهيئة العربية للتصنيع، وكذلك وزارة الإنتاج الحربي».

 

الفريق التراس: ندعو الدول التي تحارب الإرهاب لشراء منتجاتنا العسكرية

وحول كيفية تسويق المنتجات المصرية، قال رئيس الهيئة العربية للتصنيع، إن «مصر خاضت حربا ضروسا ضد الإرهاب، أكسبها خبرة كبيرة في تطوير المعدات المستخدمة في تلك الحرب، فضلا عن تطوير العامل البشرى، فهناك تطوير المعدة التي تتعامل مع التحديات الجديدة للحرب على الإرهاب، فلذلك هناك دائما تطوير في المعدات والأسلحة لمواجهة تلك التحديات، وهو ما يعد ميزة نسبية للمنتجات المصرية التي استطاعت الوقوف في وجه الإرهاب وصده، وهو ما نأمل أن يدفع الدول التي تحارب الإرهاب لشراء منتجاتنا التي استطعنا مواجهة الإرهاب من خلالها».

 

واختتم الفريق عبد المنعم التراس، خلال حواره مع «بوابة أخبار اليوم» قائلا: «نسعى إلى توطين التكنولوجيا في مصر، اعتمادا على الإمكانيات الهائلة للهيئة العربية للتصنيع، وكذلك الهيئة القومية للإنتاج الحربي، حيث نسعى دائما للبدء بمكون مصري في المنتج المشترك، للوصول لأعلى نسبة مصرية في كافة المنتجات التي نقوم بها في مصانعنا».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم