محافظ أسوان يعلن الحرب على «التوك توك» و«الحنطور» و«النباشين»

محافظ أسوان
محافظ أسوان

عقد اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان اجتماعا موسعاً أستهدف مواجهة حازمة للعديد من الظواهر السلبية داخل المدينة من أبرزها انتشار التوكتوك وعربات الحنطور والنظافة العامة والنباشين وغسيل السيارات وسرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي في بعض المناطق ، بالإضافة إلى أهمية إعادة تشغيل مصانع تدوير القمامة.
 

وحضر الاجتماع اللواء سعيد حجازي نائب المحافظ واللواء محمد خالد نائب مدير أمن أسوان واللواء حازم عزت السكرتير العام للمحافظة ، علاوة على مسئولي المحليات والأحياء والبيئة والحدائق ، فضلاً عن شرطة ومباحث المرور والمرافق ، وأثناء الاجتماع شدد اللواء أحمد إبراهيم على ضرورة تحرير المخالفات الرادعة حيال سائقي وأصحاب عربات التوكتوك ومنع سيرها في الشوارع الرئيسية مع تحديد خطوط السير لها في الشوارع الفرعية والمناطق السكنية حيث سيتم توقيع غرامات فورية ومصادرة أي توكتوك لا يلتزم بالضوابط المقررة.
 

فيما قرر محافظ أسوان استبعاد مسئول النقل البطيء بالوحدة المحلية للمدينة عن موقعه مع إحالته للتحقيق وذلك نظراً لانتشار عربات الحنطور وعدم التزام البعض منها بتركيب البامبرز ، فضلاً عن ضرورة تنظيم حملات بالتنسيق مع مديرية الطب البيطري ، موجهاً إلى ضرورة تفعيل قسم النقل البطيء مع تدعيمه بخدمات شرطية من إدارتي المرافق والمرور لمواجهة هذه الظاهرة ، بالإضافة إلى دراسة تطوير وتجهيز موقف لعربات الحنطور وتحريكها عند الطلب عبر نظام الاتصال التليفوني من المجموعات السياحية.
 

وأكد أحمد إبراهيم على أهمية المتابعة المستمرة لآلية منظومة النظافة العامة والالتزام برفع صناديق القمامة مرتين يومياً ، بجانب الانتهاء من صيانة ورفع كفاءة معدات وسيارات النظافة بعد تخصيص أكثر من 2 مليون جنية لهذا الغرض ، علاوة على تحرير محاضر لمخازن النباشين وأيضاً لأصحاب السيارات الذين يقومون بغسلها في عرض الطريق العام ، مكلفاً مدير البيئة بإعداد تقرير مفصل عن مصنعي تدوير القمامة بالشلال وإدفو للتنسيق فيما بعد مع وزارة الإنتاج الحربي لرفع كفاءة المصنعين ودعمهما بمعدات جديدة لزيادة طاقة كل منهما إلى 200 طن يومياً بدلاً من 160 طن يومياً، بالإضافة إلى إنشاء مصنع ثالث بالظهير الصحراوي بمدينة كوم أمبو لاستيعاب كافة كميات المخلفات على مستوى المحافظة والتي تصل إلى 550 طن يومياً. 
 

وفي نهاية الاجتماع طالب المحافظ من المسئولين عرض المشاكل والتحديات والمشروعات المتعثرة مع وضع المقترحات والحلول لها وذلك لطرحها في الاجتماع القادم بنهاية الأسبوع الحالي .   

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم