حكايات| جبل المدورة.. سياحة «بين النهدين» وبحيرات «الملح العالي»  

 جبل المدورة.. سياحة «بين النهدين» وبحيرات «الملح العالي»  
جبل المدورة.. سياحة «بين النهدين» وبحيرات «الملح العالي»  

بتكوينات صخرية بسيطة، احتفظ «جبل المدورة» في قلب الفيوم بموضع قدم على خريطة السياحة، وتحديدًا في المحميات؛ إذ باتت الأشكال الدائرية تخطف القلوب، ويتزايد التعلق مع مشاهدة البحيرة السفلى من أعلى سطح الجبل، التي تقع بالقرب من البحيرة المسحورة.

 

هضاب «الأهرامات»

 

محمد سيد محمود، أحد المرشدين السياحيين بمحمية وادي الريان، تحدث عن جبل المدورة بمركز يوسف الصديق مؤكدًا أنه عبارة عن هضبة عالية على شكل دائرة يقابلها بالطرف الآخر ثلاثة هضاب قريبة الشبه بالأهرامات وينساب الماء بينها على شكل لسان من البحيرة.

 

بجانب ذلك هناك أسفل الجبل شاطئ بطول نحو 500 متر، يمتاز بأنه مظلل بظل الجبل وهو من المناظر الطبيعية البديعة للغاية في البحيرة، حيث تقع هذه المنطقة بالقرب من البحيرة السفلى، وهي في غاية الجمال ويوجد بها جبل بين النهدين ويصلح لتصوير أجمل أفلام السينما العالمية ولكنه غير مستغل حتى الآن، بحسب «محمود».

 

 

البحيرة الكبيرة 

 

أما سر خطف منطقة جبل المدورة لقلوب الناظرين، فيعود – بحسب المرشد السياحي – إلى أن  أغلب هذه الرحلات يستوقفها منظر وتكوين جبل المدورة بشكله وتكويناته البديعة، ويذهبون إليه مباشرة ويصعدون إلى أعلى قمته لمشاهدة البحيرة السفلي، والتي تصل مساحتها لنحو 100 كيلو متر.

 

أقرأ حكاية أخرى| رمال الفيوم.. جنة التلال الذهبية لعشاق السفاري

 

والبحيرة الكبيرة نسبة الملوحة بها مرتفعة عن البحيرات العليا، وتبلغ حوالي 2.5 جرام في اللتر نتيجة عملية البخر وأقصى عمق لها 34 مترًا ومنسوب سطح المياه 25 مترًا تحت منسوب سطح البحر وتعتبر بحيرة طبيعية نظيفة هادئة وجميلة وخالية من التلوث.

 

التزحلق على الرمال

 

ومن فوق قمة الجبل تبدو الطبيعية الخلابة في أبهى صورها، إضافة إلى التكوينات والكثبان الرملية ذات النعومة الغريبة، ولذلك فإن هذه المنطقة يتم استخدامها في رحلات السفاري وتقوم بعض الأفواج السياحية بتنظيم مسابقات للتزحلق على الرمال هناك والاستمتاع بمشاهدة الجبل وقمته والبحيرة السفلى من فوقه، بالإضافة إلى تصوير بعض الأفلام والفيديو كليب هناك في هذه المنطقة الخلابة.

 

اقرأ حكاية أخرى| قصة مصريين تزلجوا على الرمال قبل 80 عاما.. الجلباب البلدي لم يمنعهم

 

وهنا يطالب «‬محمد» المسئولين عن السياحة بالمحافظة الاهتمام بمنطقة جبل المدورة حتى تصبح على خريطة السياحة في الفيوم لما تمثله من عناصر جذب سياحي كبير ولكنه غير مستغل بالصورة المثلى حتى الآن.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم