وزير قطاع الأعمال: «الشركة اللي هنفشل في إصلاحها هنصفيها»

هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام
هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام

قال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، إن الحكومة لديها خطة كاملة وتفصيلية لتطوير شركات قطاع الأعمال، إلا إن الشركات التي ستفشل معها هذه الخطة، وجب إغلاقها في حالة عدم نجاح كافة إجراءات الإصلاح.

وأضاف توفيق، في كلمته أمام اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب برئاسة النائب أحمد سمير، منذ قليل:"مش عايزين نكرر سيناريو الدخول في خسائر ٢٠عاما، ولازم يكون عندنا شجاعة قرار التصفية"، مشيرا في الوقت نفسه أن الحكومة لديها خطة دقيقة وتفصيلية لدمج الشركات سواء على مستوى المصانع أو العمال أو المكينات التي سيتم بيعها كخردة " سعر طن الخردة يصل الآن لـ٧ ألاف جنيه".

وكشف توفيق أن الوزارة لديها خطة لإصلاح شركات الغزل والنسيج بالكامل من خلال الدمج والتطوير، خصوصا أن هناك محالج قطن منذ ١٨٩٤، وتعمل حتى الأن، وللأسف كفاءتها ضعيفة جدا وتستهلك كهرباء عالية جدا، لذلك طلب الاستشاري بوضعها بالمتحف، لذلك فالخطة الجديدة تتضمن شراء ماكينات جديدة وتدريب العمال عليها، خصوصا أن هذه الماكينات ذات كفاءة عالية وتستهلك طاقة أقل بكثير.


وأشار توفيق إلي أن خطة الإصلاح لن تٌحمل خزانة الدولة شئ، وذلك من خلال استغالا الاصوال والاراضي غير المستغلة، فمراجعة هذه الاصول اكتشفنا وجود أراضي ومصانع ومحالج بالقرب من الكتلة السكانية وعلي ضفاف النيل، لذلك فالحكومة تستعد لتحويل نشاط هذه الاراضي من صناعي للسكني خدمي وهو ما سيوفر التمويل الازم لخطة التطوير " مش هنحتاح حاجة من الدولة او البنوك".وأوضح توفيق أن خطة تطوير الغزل والنسيج بمجرد تنفيذها، ستحول خسائرها المٌقدرة بنحو ٣مليار جنيه الي ٤مليار جنيه ارباح في ظرف عامين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم