«مشروعك».. مبادرة «طوق نجاة» للهروب من شبح البطالة 

صورة موضوعية
صورة موضوعية


تعمل الحكومة خلال الفترة الأخيرة، على زيادة فرصة الاستثمار في المشروعات الصغيرة والمتوسطة والكبرى، لزيادة فرص عمل الشباب ولتشجيع المرأة على الإنتاج والقضاء على البطالة وتشجيع المنتج المصري والاستغناء عن الأجنبي.

وتحركت وزارة التنمية المحلية، لتعطي الشباب قروض لتمويل مشروعاتهم وكانت مبادرة «مشروعك» الذي وزعتها الوزارة على الأحياء للترويج لها، قد لاقت إقبالا كبيرًا من قبل المواطنين. 

وتواصلت «بوابة أخبار اليوم»، مع المواطنين الذين تحصلوا على المبادرة، وكيف ساهمت في تطوير تجارتهم.

من جانبه، قال "سامي جميل" صاحب محل ملابس بمنطقة الزاوية الحمراء، إنه كان يعمل في تجارة الملابس الجاهزة ولكنه ليس له مقر أساسي لبيع الملابس دون أن يكون له محل خاص به، حتى سمع عن مبادرة "مشروعك" التي تقدمها وزارة التنمية المحلية من خلال الحي.

وأضاف: "تقدمت إلى الحي واستفسرت عن المبادرة وعن الأوراق المطلوبة منه لكي يستطيع الحصول على المبادرة، والتي كان فوائدها 5 % فقط، والتقسيط على 3 سنوات، وحصلت عليها بعد تقديم الأوراق بـ30 يومًا".

وأشار إلى أنه وسع تجارته واستأجر محلا في أحد شوارع الزاوية الرئيسية واعتمد في شراء الملابس على المنتج المصري فبدلا من كان يعمل يوم أو يومين خلال الأسبوع أصبح له مشروع خاص به يباشره بنفسه ولا أحد يتحكم فيه.

في السياق ذاته، قال ياسر دميزة صاحب ورشة لتصنيع الأخشاب، إنه كان لديه ورشة صغيرة وأراد توسيع مشروعه، ومن خلال أحد أصدقاءه علم بفكرة «مشروعك» فتقدم على مبادرة بقيمة مليون جنيه من أجل شراء مخزن خاص به لتخزين الخشب.

وأضاف: "الحي وفر له 3 سنوات من أجل تسديد المبادرة بفائدة 5 % فقط أي يسدد 32 ألف جنيه شهريًا"، مؤكدًا أن الحي يتواصل معه دائمًا من أجل متابعة مشروعه والتصدي لأي مشاكل توجه أو تعوقه بل يقضي على المشاكل التي تواجهه خلال تجارته من أعمال بعض البلطجية.

وأشار إلى أنه على الرغم من الركود في تجارة الأخشاب في الفترة الحالية إلا أن الحي يقدم له الكثير من الأفكار الجديدة من أجل النهوض بمشروعه ومساعدته على الأقساط الشهرية التي يدفعها، مؤكدا أنه من الرغم من كبر قيمة المبلغ الذي حصل عليه إلا أنه أخذه خلال 20 يومًا فقط.

أما محمد صلاح الدين "تاجر ملابس"، وعرف بـ«مشروعك» من خلال إحدى لافتات الدعاية في الشوارع، حيث أكد أن الفكرة أنقذته من كارثة كاد أن يتعرض له فبعد تعرضه للإفلاس وخسارة جميع أمواله، قدم أوراقه للحي التابع له وحصل على المبادرة بقيمة 100 ألف جنيه خلال فترة قصيرة جدًا، واستطاع تسديد جميع أموال المبادرة، ثم الحصول على مبادرة أخرى بنفس القيمة وتوسيع تجارته والرجوع مرة أخرى.

فيما أكد هشام عبد العزيز المسؤول عن ملف «مشروعك» بحي الزاوية الحمراء، أن الحي حصل على المركز الأول في الإقبال على القروض على مستوى محافظة القاهرة.

وأضاف أن الحي يعمل على نشر المبادرة من خلال الإعلانات بالشوارع وتعريف المواطنين عند زيارة الحي والقيام بحملات للتعريف بقيمة المبادرة.

واستطرد: "الأوراق المطلوبة من أجل الحصول على المبادرة هي بطاقة الرقم القومي، وبطاقة ضريبية، والترخيص التجاري، وذلك في حالات المشروعات المتوسطة والكبرى، أما المشروعات الصغيرة فكل ما نحتاجه هو صورة البطاقة الشخصية وإيصال كهرباء فقط".

وأشار مسؤول ملف «مشروعك» إلى أن المبادرة تبدأ بحد أدنى 5 آلاف جنيه إلى 10 ملايين جنيه.

في سياق متصل، قال رئيس حي الزاوية اللواء هشام عصمت، إنه يتابع تفاصيل المبادرة مع المواطنين، كما أنه يشجع ربات البيوت من أجل أخذ هذا المبادرة والاستفادة من خبراتهم في أعمال الخياطة.

أضاف عصمت بأن هذه المبادرة يقدم لحملين الجنسية المصرية فقط وليس الأجانب من أجل تشجيع الأيدي العاملة المصرية والقضاء على البطالة وخاصة ربات البيوت.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم