السيسي: «يا ترى سمعة المسلمين إيه في العالم»

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال الاحتفال بذكرى المولد النبوي: "إننا وإن نحتفي بذكرى مولد نبي الرحمة والإنسانية، نسأل الله أن يعيد هذه الذكرى بالخير واليمن والبركات على الأمة العربية والإسلامية، وإن رسالة الرسول صاحب هذه الذكرى حرصت كل الحرص على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحق الناس جميعا في العيش دون النظر إلى اللون والجنس". 


وأضاف: "علمنا ديننا الحنيف أنه لا إكراه في الدين، وللأسف من بيننا لا يستوعب صحيح الدين وأساء الفهم، واتبع آراء جامحة ورؤى متطرفة، متجاوزا ما جاء في القرآن والسنة بحرمة النفس وقدسيتها، وصيانة الدم والنفس، وقول الرسول كلكم راعي ومسئول عن رعيته".


وأوضح أنه تأتي أمانة الكلمة وتصحيح المفاهيم الخاطئة وتفنيد مزاعم من يريد استخدام نصوص الدين بالباطل على رأس الأولويات.

 
وأشار إلى أن: "أدعو علماءنا وأئمتنا ومثقفينا إلى بذل المزيد من جهدهم التنويري"، مضيفا أن رسالة الرسول تنادي بالعمل والإتقان، ويجب أن نواجه بها من يدعون للتطرف والإرهاب. 


وقال: "دعونا ننشر المفاهيم الإسلامية السمحة ونبذ العنف والكراهية والبغضاء ونجعل من وطننا نمصر منارة للسلام والرقي لتستعيد مكانتها في الإنسانية جمعاء". 


وذكر: "يا ترى سمعة المسلمين إيه في العالم،  فيه إساءة كبيرة هى سمعة المسلمين يجب التصدي لها، ومن يقول هناك مؤامرة فهى موجودة على مر العصور، والتدافع موجود على مر العصور، وازاي يطلع من مصر مسار عملي حقيقي للإسلام السمح وسلوكيات حقيقة للمسلمين". 
 

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن عقلية رجل الدين يجب أن تكون جامعة لعدد كبير من العلوم وليس الديني منها فقط.


وأضاف أن تلك العلوم سُتمكن رجل الدين من التحدث في كافة المجالات، مؤكدا أن الإشكالية الحالية في العالم الإسلامي هي القراءة والفهم الخاطئ لتعاليم الدين، مطالبا بضرورة التصدي للإساءة الكبيرة لسمعة المسلمين حول العالم.


ووجه الرئيس السيسي، رسالة لكل المصريين بأن تكون سلوكياتهم ضمن الفهم الصحيح للدين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم