رئيس نيسان موتور يخضع للاستجواب في طوكيو

كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة نيسان موتور
كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة نيسان موتور

ذكرت وسائل إعلام يابانية، اليوم الاثنين، أن كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة نيسان موتور يخضع للاستجواب من جانب ممثلي الإدعاء في طوكيو، وسيتم توقيفه للاشتباه في تقليله من بيانات راتبه.

 

وأكدت صحيفة أساهي على موقعها الإلكتروني، أن ممثلي الادعاء بدأوا تفتيش مكاتب مقرات نيسان ومواقع أخرى.

 

وأوضحت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) ووكالة كيودو للأنباء أيضا أن غصن، الذي يجمع بين منصبي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لرينو الفرنسية، سيتم توقيفه.

 

ولم يرد متحدث باسم رينو وتحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي حتى الآن على مكالمات ورسائل طلبا للتعقيب.

 

قالت شركة نيسان اليابانية لتصنيع السيارات، إن غصن استخدام أموال الشركة لأغراض شخصية وإنها تحقق في ممارسات محتملة غير ملائمة من جانب غصن ومدير الشركة جريج كيلي منذ عدة أشهر.

 

كما قالت نيسان، إن مجلس إدارتها سيقترح عزل غصن من منصب رئيس مجلس الإدارة سريعا. وامتنع مكتب الادعاء العام في طوكيو عن التعليق.

وانخفضت أسهم رينو بقوة في باريس، وهبطت 5.5 بالمئة في التعاملات المبكرة، لتكون من بين الأسهم الأسوأ أداء في أوروبا. وغصن أحد كبار المسؤولين التنفيذيين الأجانب النادرين في اليابان، ويحظى بالتقدير كون أحدث تحولا في نيسان بعد أن قاربت على الإفلاس.

 

بدأ غصن، البرازيلي المولد المنحدر من أصول لبنانية والذي يحمل الجنسية الفرنسية، مشواره المهني في ميشلان بفرنسا، ثم انتقل إلى رينو.

 

وانضم غصن إلى نيسان في 1999 بعد أن اشترت رينو حصة مسيطرة في الشركة التي أصبح رئيسها التنفيذي في عام 2001. وظل غصن في ذلك المنصب حتى العام الماضي.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم