الخطيب يخضع لجراحة دقيقة في ألمانيا

محمود الخطيب
محمود الخطيب

دخل رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب غرفة العمليات الحرجة بمستشفى هانوفر الألمانية في الساعة الحادية عشرة صباح اليوم حيث تجرى له حاليا جراحة حساسة لاستئصال ورم بالرقبة ضاغط على النخاع الشوكي.


وكان رئيس النادى الأهلي قد دخل المستشفى مساء امس فور وصوله والسيدة حرمه لمدينة هانوفر حيث ترك امتعته بالفندق وتوجها للمستشفى الذى بات فيه ليلة امس وتم تجهيزه صباحا وخضع لتحاليل واشعة وفحوصات دقيقة قبل ان يتم نقله لغرفة العمليات الحرجة والتي يتوقع أن يبقي بها الخطيب تحت مشرط الجراحين  حتى الثالثة بعد الظهر.

وكتب عضو مجلس إدارة الأهلي، خالد مرتجي، تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلا: «كابتن محمود الخطيب يجري العملية الآن.. ادعوا له جميعا بالشفاء.. اللهم رب الناس اذهب البأس عن عبدك محمود إبراهيم الخطيب أشفه أنت الشافي لا شفاء إلا شفائك شفاءً لا يغادر سقماً وارجعه لنا ولأهله وأحبائه وذويه سالماً غانماً معافاً من كل سوء».

 

وكان الأهلي أعلن عبر بيان رسمي، أن الخطيب سيخضع للجراحة، اليوم الاثنين، وسيمكث لقضاء فترة نقاهة في ألمانيا.

 

وقال شريف فؤاد، المتحدث باسم النادي الأهلي، إن الخطيب أصيب بورم في الرقبة يضغط على الحبل الشوكي، مما يسبب له آلام العمود الفقري، لافتًا إلى أنه أخفى خبر إصابته عن أسرته وعن الأشخاص حتى لا يسبب قلقا لأحد.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم