تعرفي على .. فوائد الزنجبيل وأفضل وقت لتناوله

الزنجبيل
الزنجبيل

هناك تساؤلات كثيرة حول الزنجبيل وأفضل طريقة لاستخدامه لإنقاص الوزن وهل يشرب بعد الأكل أم قبل الأكل؟

قال أخصائي العلاج الطبيعي والتغذية العلاجية خلدون الحوراني إن الزنجبيل من الأغذية العظيمة التي لها فوائد عديدة فهو مهدئ للجهاز الهضمي، ويقلل من الغثيان والقئ ويساعد على الهضم.

وأضاف أن هناك كثير من الدراسات العلمية بينت أن الزنجبيل يحسن وبشكل رائع من توسيع الأوعية الدموية في المحيط خصوصا الشعيرات والشرايين فهو يحسن من الضغط الدموي الشرياني بشكل كبير لمن هم مصابون بارتفاع غير طبيعي في الضغط وذلك بما يحدثه من توسع في الشعيرات الصغيرة ومن إنقاص للمقاومة الوعائية المحيطية.

من ناحية حرق الدهون، أوضح إن الزنجبيل يقلل من دهون الدم فهو يقلل من امتصاص الدهون في الأمعاء ويزيد من تحويل الكوليستيرول إلى أحماض مرارية تطرح في المرارة، ومن ثم إلى الخارج.

وأضاف أنه يزيد من إفراز العصارة المرارية ويساعد على زيادة إفراز العصارة المعدية وهذا من شأنه حرق طاقة أكبر وكذلك يزيد من تفريغ المعدة وهذا من شأنه أن يقلل من الإمساك، ويساعد على الهضم كما ترى فإنه يساعد على حرق الدهون إلا أنه لا يجب الاعتماد عليه فقط لتنزيل الوزن خاصة عند من يعاني من سمنة مفرطة فهناك حاجة للمشي وتغيير العادات الغذائية فيؤخذ الزنجبيل إما أثناء الطعام أو بعده، أما إن كان يستخدم للغثيان فيؤخذ قبل الطعام.

وصفة الزنجبيل لحرق الدهون

وأشار د.خلدون الحوراني إلى أنه يتم تحضير شراب الزنجبيل كالأتي:

-أفضل طريقة لتحضير الزنجبيل هي أخذ ما يعادل ملعقة كبيرة من الزنجبيل الأخضر تفرم أو تبرش برشا ناعما ثم توضع في ترمس حافظ للحرارة

-يضاف عليها لتر من الماء البارد ويغطى الترمس فورا وينقع هذا الخليط لمدة 12 ساعة

-يؤخذ كوب منه في الصباح وكوب منه في المساء.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم