قمة آسيا والمحيط الهادئ تختتم أعمالها دون بيان ختامي لأول مرة

قمة آسيا والمحيط الهادئ
قمة آسيا والمحيط الهادئ

اختتمت، الأحد، 18 نوفمبر، قمة آسيا والمحيط الهادئ للتعاون الاقتصادي، المنعقدة في بابوا-غينيا الجديدة، أعمالها للمرة الأولي بدون بيان ختامي للقادة.

ووفقا لما أعلنته وكالتا «فرانس برس وأسوشيتد برس»، فإنه في ختام كل من القمم التي عقدت في السابق منذ عام 1993، كان قادة الدول يعلنون عن بيان ختامي.

وأشار مصدر من أحد الوفود المشاركة في قمة «أبيك»، «إن المشاركين في القمة واجهوا صعوبات في التنسيق وتوقيع الإعلان النهائي للقمة».

وقال المصدر في تصريح لوكالة «سبوتنيك»، إنه «كان هناك بعض الصعوبات فيما يتعلق بالتنسيق والتوقيع على الوثيقة النهائية للإعلان».

وعادة ما يعلن عن الإعلان النهائي للقمة خلال المؤتمر الصحافي الختامي، والذي كان مقر عقده في الساعة الثالثة ونص مساء بالتوقيت المحلي «5:30 بتوقيت جرينتش».

وفي سياق متصل، دعا الرئيس الصيني «شي جين بينج»، إلى ضرورة التخلي عن الحمائية، وسياسة الإجراءات الأحادية الجانب، وضمان سلامة النظام التجاري متعدد الأطراف من أجل تحقيق تنمية عالمية مشتركة.

ترشيحاتنا