صور| «6 باندات ويوم مزيكا».. مهرجان «بلاك أند وايت» يُشعل الرحاب

مسار إجباري خلال الحفل
مسار إجباري خلال الحفل

 

"أكبر حفلة مزيكا في مصر"، هو الشعار الذي استحقه مهرجان بلاك اند وايت الموسيقي، والذي جمع للمرة الأولى أكبر 6 فرق غنائية مصرية في حفل واحد، مساء أمس، على مسرح فاميلي بارك في الرحاب. 

 
وبدأ الحفل بالظهور الأول لفرقة "كراكيب" بعد غياب سنة بشكل موسيقي جديد، وأتبعتها فرقة "ديسكو مصر" بإشعال الأجواء بمزيج مزيكا إلكترونيك لأشهر أغنيات الزمن الجميل، وقفشات الأفلام بتوزيع موسيقي مختلف، ومن ثم حان الموعد لظهور "بلاك تيما" بمزيج من أشهر أغانيها مثل "بحار" و"ايه يعني "، ومن بعدها ظهرت فرقة "وسط البلد" بتقديم مقتطفات من ألبومها الجديد "بنطلوني الجينز"، مع أغانيها القديمة مثل "انتيكا" و"روبابيكيا".


لتتسلم من بعدها فرقة مسار إجباري خشبة المسرح وتخطف الحضور بتوليفة من اغنيات "حاوي" و"زيك أنا" ومقتطفات من ألبومها الجديد "الألبوم"، منها "مساومات" وختمتها بأغنيتها الشهيرة "شيروفوبيا"، لتضع فرقة شارموفرز مسك الختام على المهرجان الأكبر من نوعه في مصر ، بأغنيات "البوكسر" و"ايزي ماني" ومش فارقة"، في آخر حفلاتها الغنائية في القاهرة قبل سفرها بعد أيام للعاصمة المغربية الرباط لتمثيل مصر في مهرجان فيزا فور ميوزيك الموسيقي.  


 
وتأتي هذه التجربة بالتزامن مع إطلاق فرقة مسار إجباري ألبومها الغنائي الجديد "الألبوم"، والذى طال انتظاره لعام كامل، ويعيدها للساحة الجماهيرية بعد غياب 3 سنوات عن آخر ألبوماتها "تقع وتقوم"، كما يأتي م  اقتراب ظهور بشائر ألبوم بلاك تيما الجديد، بعد قرابة 3 أعوام أيضًا عن آخر ألبوماتها "غاوي بنى آدمين"، واقتراب صدور الألبوم الثاني والمنتظر لفرقة شارموفرز "انفصام"، وأتت الحفلة من تنظيم "ebb&tide" أحمد الشريف،  في أول تجربة كرنفالية لسلسلة حفلات مجمعة مشابهة تقدمها الفترة المقبلة.

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي