150 مليار جنيه «فاتورة» دعم التموين والخبز في ٢٠٣٠

دعم الخبز
دعم الخبز

أصبحت الزيادة السكانية تمثل عبئاً على الدولة لتوفير الدعم لمحدودى الدخل، وقد وصل عدد المستفيدين من بطاقات التموين إلى ٦٧٫٨ مليون مستفيد، ويكلف دعم السلع التموينية والخبز الدولة سنويا ٨٥ مليار جنيه، ومن المتوقع زيادة الدعم المخصص لها مع بدء صرف المواليد الجديدة مقررات السلع التموينية.

وكذلك أيضا فإن زيادة المخصصات لدعم السلع والخبز، تقترب من ١٥٠ مليار جنيه سنويا في حالة صرف دعم الخبز والسلع التموينية لـ١٠٠ مليون مواطن بحلول عام ٢٠٣٠.

مصر تحولت فى 2014 من منظومة الدعم العيني بسلع مباشرة، والتي كان معمولا بها منذ 1952 إلى الدعم النقدى من خلال بطاقة بها مبلغ مالى معين، وللأسف البقال التموينى يحصل على السلع بأقل من السعر الحر ولم يقدمها للمواطن بسعرها المدعوم وعندما يكون هناك سعران لأية سلعة تظهر السوق السوداء.

وبلغ عدد المستفيدين من الدعم التمويني حتى ٢٠١٤ ٦٧٫٩ مليون مستفيد مقابل ٦٩ مليونا بنهاية ٢٠١٦ وفى عام ٢٠١٨ تمت عمليه تنقية البطاقات وحذف الأسماء المكررة والوفيات والمسافرين ليصل عدد المستفيدين إلى ٦٧٫٨ مليون مستفيد.

وقامت الحكومة بمضاعفة الدعم 3 مرات متتالية مع إجراءات الإصلاح الاقتصادي فى ٢٠١٤ ليصل إلى ١٥ جنيها للفرد على بطاقة التموين بإجمالى ٥ مليارات جنيه.. وفى ٢٠١٦ وصل الدعم إلى ٢١ جنيها للفرد على بطاقة التموين بإجمالى ٢٠ مليار جنيه.. وفى ٢٠١٨ وصل الدعم إلى ٥٠ جنيها للفرد على بطاقة التموين بإجمالى ٤٢ مليار جنيه.

ويشمل الدعم للافراد المقيدين على بطاقات التموين 50 جنيهاً للفرد، بحد أقصى 4 أفراد لكل بطاقة تموينية، وما يزيد على ذلك يستحق 25 جنيهاً فقط، بحيث تحصل الاسرة المكونة من 4 أفراد على 200 جنيه والمكونة من 5 أفراد على 225 جنيها والمكونة من 6 أفراد تحصل علي٢٥٠ جنيها.

وتستهدف الدولة مساعدة فئات بعينها تستحق الدعم حيث إن بطاقة التموين هى الآلية الوحيدة والحقيقية لوصول الدولة لهذا المواطن وتحقيق غايتها من الدعم وللأسف حتى الآن لا يصل الدعم لكل مستحقيه رغم وصول دعم التموين لـ38 مليار جنيه ودعم الخبز إلى 46 مليار جنيه، بإجمالى موازنة ٨٤ مليار جنيه ممثلة فى بطاقتى التموين والخبز.

وحرصت الدولة على تخصيص حصة خبز لكل مواطن يوميا بمقدار ٥ أرغفة في الوقت الذى يكلف الرغيف الحكومة من ٥٠ إلى ٥٥ قرشا، ويحصل عليه المواطن بقيمة لا تتعدى الـ ٥ قروش، وتتحمل الحكومة دعما شهريا للمواطن بقيمة ٧٥ جنيها للخبز فقط، علاوة على دعم ٥٠ جنيها لكل مواطن مقيد على بطاقات التموين، ليصل إجمالى ما يحصل عليه المواطن فى شهر من دعم الخبز والسلع التموينية إلى ما يقرب من ١٢٥ جنيها، مما جعل الحكومة تقوم بزيادة مخصصات دعم رغيف الخبز فى موازنة العام المالى الحالى إلى ٤٢ مليارا و٢٥٦ مليون جنيه لمواجهة ارتفاع أسعار القمح المخصص لإنتاج الخبز وكذلك فارق تكلفة مستلزمات الإنتاج لأصحاب المخابز بجانب أكثر من ٤٢ مليار جنيه دعما للسلع التموينية حاليا.

ومع ارتفاع أسعار السلع الغذائية، تحملت الدولة فروق الأسعار، ووفرت الدعم للمواطنين ففى ٢٠١٤ كانت أسعار السلع الأساسية أقل حيث كان سعر كيلو السكر ٤٫٥ جنيه، وكيلو الأرز ٣ جنيهات ولتر الزيت ٨ جنيهات، وفى ٢٠١٦ وصل سعر كيلو السكر إلى ٥ جنيهات وكيلو الأرز إلى ٧ جنيهات ولتر الزيت إلى ١١٫٥ جنيه، وفى ٢٠١٨ وصل سعر كيلو السكر إلى ٩ جنيهات وكيلو الأرز إلى ٨ جنيهات ولتر الزيت ٢٠ جنيها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم