الأطباء: انضمام خريجي العلوم الصحية لسجل مزاولة المهنة «تضليل»

 نقابة الأطباء
نقابة الأطباء

أرسلت نقابة الأطباء، خطابا لوزيرة الصحة د.هالة زايد، للمطالبة بالإغلاق الفوري للسجل الخاص بالترخيص لخريجي العلوم الصحية بمزاولة المهنة كأخصائيين، وسحب جميع القررات الخاصة به أو على الأقل تجميدها.

وجاء نص الخطاب كالتالي: "أعربت نقابة الأطباء سابقاً لسيادتكم عن المشاكل الجمة التي تنتج عن "سجل أخصائي" لخريجي الكليات المساعدة المتعددة، التي نشأت بأسماء علوم صحية تطبيقية، أو علوم طبية مساعدة وسعت بعد ذلك لتحويل مسماها إلى علوم طبية تطبيقية، وأخذت مسمى أخصائي لخريجيها، مع توصيف وظيفي يسمح بالتعدي على مهنة الطب وصحة المواطنين، وترخيص مزاولة مهنة من وزارة الصحة يسمح بالفعل لخريجي هذه الكليات المساعدة بالقيام بعمل الأطباء".

وحذرت نقابة الأطباء من تحول سجل الترخيص لخريجي العلوم الصحية بمزاولة المهنة كأخصائيين -غير القانوني- لأمر واقع، يصعب تغيره بعد ظهور نتائج اجتماعات اللجنة المشكلة من النقابة ووزارتي الصحة والتعليم العالي، برئاسة الجهاز المركزي للمحاسبات .

وأكدت النقابة أن أي تراخي فى هذا الموضوع يعني انضمام أعداد إضافية من غير الأطباء، والمصرح لهم بالعمل تحت مسمى " أخصائي مختبرات طبية " و"أخصائي أشعة وتصوير طبي" مسددة على أن هذه المسميات خادعة وتسمح لهؤلاء بتضليل المرضى البسطاء.

وأشار الخطاب إلى أن مسئولية وزيرة الصحة عن حماية المنظومة الصحية، تحتم اتخاذ خطوة حاسمة تجاه هذا الأمر حتى لا تتحمل المسئولية أمام الله والوطن عن كل مريض يتم تضليله .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم