خاص| خطة لدمج 23 شركة غزل ونسيج في 11 فقط

شركات الغزل والنسيج - أرشيفية
شركات الغزل والنسيج - أرشيفية

أكد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، أن شركات الغزل والنسيج تحقق خسائر بقيمة 2.7 مليار جنيه تتركز في 9 شركات فقط من أصل 23 شركة بالقطاع، وهى أكبر خسارة في الشركات القابضة التابعة للوزارة.

 

وأوضح الوزير - خلال ندوة مع "الأخبار"- أن الشركة القابضة قامت بعمل دراسة تفصيلية مع استشاري عالمي، حددت من خلالها احتياجات الشركات الـ 23 سواء فيما يخص الماكينات أو المحالج، كما تم وضع خطة لدمج الشركات في 11 شركة فقط بدلا من 23.

 

وكشف عن إنشاء 3 مجمعات صناعية كبرى سيكونون أساسا للصناعة من مرحلة الغزل إلي الملابس الجاهزة مرورا بالصباغة والتجهيز وهى المحلة وكفر الدوار وحلوان، والباقي سيكون حلقات من الصناعة وليس صناعة متكاملة.

 

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إن الخطة المتكاملة لتحديث وتطوير الغزل والنسيج، من المقرر أن تستغرق ثلاث سنوات بمعنى تحديث شامل للمعدات والماكينات والعنصر البشري ونستطيع أن نقول أنها ستكون صناعة جديدة بالكامل تستطيع المنافسة داخليا وخارجيا.


 
وأضاف الوزير، أن نقص العمالة الفنية تحدي، على سبيل المثال الغزل والنسيج إجمالي عمالتها نحو 60 ألف عامل بينهم 18 ألف عمالة فنية وتقل عن ذلك، وهذه النسبة منخفضة جدا وخاصة مع دخول الماكينات الجديدة واتجاهنا إلى منافسة القطاع الخاص داخليا وخارجيا، ولهذا فأن الرقم الأخير مرشح لزيادة كبيرة خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع خطة التطوير.

 

وتابع قائلا: لذلك يمكن الحديث مستقبلا عن فكرة المعاش المبكر ولا نستحى من ذلك لأن الوضع على هذه الحالة لن يستقيم بمثل هذه الكثافة الإدارية الضخمة في قطاع ديناميكي فنحن الآن لدينا الأصول التي تمكننا من الإصلاح ونعتبر ذلك الأمل الأخير لإصلاح هذه الشركات ولابد من مواجهة هذه التحديات ووقف نزيف الخسائر.

 

وأوضح أن متوسط أجر العامل في شركات الغزل والنسيج نحو أربعة آلاف جنيه وهذا لا يرضيني وأتمنى زيادته إلى عشرة آلاف ولكن بشرط أساسي هو زيادة الإنتاجية والتحول إلى الربح.. فخسائر قطاع الغزل والنسيج 2.7 مليار جنيه وهذه أموال الشعب ينبغي وقف نزيفها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم