إيران تتهم إسرائيل بشن هجوم إلكتروني فاشل

حسن روحاني
حسن روحاني



اتهم وزير الاتصالات الإيراني إسرائيل بشن هجوم إلكتروني جديد على البنية الأساسية للاتصالات الإيرانية وتوعد بالرد بإجراء قانوني.


جاء ذلك بعد تصريحات لمسؤول آخر الأسبوع الماضي قال فيها إن إيران رصدت جيلا جديدا من فيروس ستاكسنت الذي استخدم لاستهداف برنامج البلاد النووي قبل أكثر من عشر سنوات.


وقال محمد جواد آذري جهرمي وزير الاتصالات "النظام الصهيوني إسرائيل بسجله في استخدام الأسلحة الإلكترونية مثل فيروس الكمبيوتر ستاكسنت، شن هجوما إلكترونيا على إيران للإضرار بالبنية الأساسية للاتصالات".


وكتب على تويتر يقول "فشل الهجوم بفضل يقظة فرقنا الفنية"، وأضاف دون أن يورد مزيدا من التفاصيل أن إيران ستتخذ إجراءات قانونية ضد إسرائيل أمام هيئات دولية.


ونقلت وكالة تسنيم شبه الرسمية عن حميد فتاحي نائب الوزير قوله إنه سيجري الكشف عن مزيد من التفاصيل في الأيام المقبلة.


واكتشف فيروس ستاكسنت، الذي يعتقد على نطاق واسع أن الولايات المتحدة وإسرائيل قامتا بتطويره، في عام 2010 بعد استخدامه لمهاجمة منشأة لتخصيب اليورانيوم في موقع نطنز النووي الإيراني السري.


وكان ذلك أول نموذج معروف لفيروس يمكن استخدامه في مهاجمة معدات صناعية.


وفي الأسبوع الماضي قال غلام رضا جلالي رئيس هيئة الدفاع المدني الإيرانية إن إيران تمكنت من تحييد نسخة من ستاكسنت.


ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية شبه الرسمية عن جلالي قوله "اكتشفنا في الفترة الأخيرة جيلا جديا من ستاكسنت مكونا من عدة أجزاء، وكان يحاول دخول أنظمتنا".. ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.


وفي عام 2013 كشف باحثون من شركة سيمانتك كورب نسخة من ستاكسنت استخدمت في مهاجمة برنامج إيران النووي في نوفمبر 2007.


ووافقت إيران بموجب اتفاق أبرم عام 2015 مع القوى العالمية على تقييد برنامجها النووي لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أخرج الولايات المتحدة من الاتفاق في مايو أيار بمساندة إسرائيل.


وأعادت واشنطن فرض العقوبات بالكامل على طهران اليوم الاثنين.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم