بوسي شلبي تحيي الذكرى الثانية لرحيل محمود عبدالعزيز بصدقة جارية

  بوسي شلبي تحيي الذكرى الثانية لرحيل محمود عبدالعزيز
 بوسي شلبي تحيي الذكرى الثانية لرحيل محمود عبدالعزيز

أحيت الإعلامية بوسي شلبي الذكرى الثانية لوفاة زوجها الفنان الراحل الساحر محمود عبد العزيز، بإقامة صدقة جارية على روحه بـ «جمعية الإسكندرية لرعاية مرضي الأورام»، داخل قسم علاج الأورام والطب النووي.

 

رثت بوسي شلبي "عبد العزيز" في بيان لها، اليوم، ببعض الكلمات التي قامت بنشرها عبر حسابها الشخصي علي موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قائلة: "يظنون أنني قد نسيتك بعد وفاتك، وأن السعاده تحتويني، لا يعلمون أنني أتألم بعد فراقك، هم لا يعلمون إن صوتك لا زال عالق بمسمعي، لا يعلمون أن صدى ضحكتك تراودني كل حين".

 

وأضافت: "حينما أرى الأشياء التي تتعلق بك تدمع عيناي، وتزداد نبضات قلبي، فأتظاهر بالقوة أمام الجميع، وقلبي يتقطع ألما، وحينما أخلد إلي النوم أتذكرك فأبكي بشدة بعد رحيلك، يا رب أجعلني من الصابرين واجمعنا في جنتك، رحمك الله يا من أوجعني رحيلك".
 

جدير بالذكر، أن الفنان محمود عبد العزيز رحل في 12 نوفمبر 2016 بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 70 عاماً، وقدم الكثير من الأعمال التي تخلد ذكراه، منها: "الحفيد"، "العار"، " العذارء والشعر الابيض"، "بيت القاصرات"، "اعدام ميت"، "الدرب الأحمر"، رافت الهجان"،"رأس الغول" وغيرها من الأعمال.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم