«الكنائس الأمريكية» تحتج على ممارسات إسرائيل بحق المسيحية

الكنائس الأمريكية
الكنائس الأمريكية

قامت العشرات من الكنائس الأمريكية بإرسال رسائل تحمل مضمونًا غاضبًا ومستنكرًا للممارسات الإسرائيلية بحق مصادرة بعض الأراضي الكنسية بالقدس.

 

وبحسب وكالة معا الإخبارية، فقد أشارت إلى أن الكنائس طالبت وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بالتدخل لوقف تلك الممارسات ومنع مشروع قانون إسرائيلي يصادر أراضي الكنائس في القدس.

 

وحملت مضمون الرسائل التي أرسلتها الكنائس تخوفا من أن تلك الممارسات قد تضعف بشكل كبير من قوة المسيحية في القدس كما أنها تضر الحريات الدينية الدولية الأمر الذي يشكل أهمية بالغة للولايات المتحدة.

 

وجاء مضمون إحدى الرسائل كالتالي «هذه أعمق أزمة تمر على المسيحيين في الأرض المقدسة وفي جميع أنحاء العالم، ونحن نشعر بالقلق من أن فرض الضرائب على الكنيسة قد يضعف بشكل كبير من قوة المسيحية في القدس، الحفاظ على الحرية الدينية الدولية هو أمر بالغ الأهمية للولايات المتحدة، إن منع الأزمة بين إسرائيل والكنيسة يصب في مصلحة جميع الأطراف».

 

من جهتها، أوضحت القناة العاشرة الإسرائيلية أن ممثلي كنائس القدس طالبوا رئيس الوزراء نتنياهو في يونيو الماضي بمنع الترويج للقانون وعدم تطبيقه كونه يخدم الدوافع العنصرية.

 

وأشارت القناة إلى أن هذه ليست أزمة الكنيسة الأولى مع إسرائيل ففي في فبراير الماضي، أغلقت أبواب كنيسة القيامة لثلاثة أيام بعد قرار رئيس بلدية الاحتلال السابق في القدس نير بركات فرض ضريبة على ممتلكات الكنائس في المدينة لأول مرة.

 

وكانت عضو الكنيست راحيل عزريا قد أعادت طرح قانون إسرائيلي جديد في الكنيست يتيح لإسرائيل مصادرة أراضي الكنيسة بعد أن تم سحبه بعد الأزمة التي انفجرت قبل أربعة أشهر وتسببت بإغلاق كنيسة القيامة، ويشار إلى أن الكنيست الإسرائيلي قرر التصويت على القانون يوم الأحد المقبل لإقراره.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم