نجاح باهر للنسخة الثانية لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ

منتدى شباب العالم
منتدى شباب العالم

- السيسى يعلن أسوان عاصمة للشباب الافريقى ويطلق البرنامج الرئاسى لتدريبهم على القيادة 
- تشكيل لجنة لاعداد تصور شامل لتعديل قانون الجمعيات الاهلية ومنظمات المجتمع المدنى 
- وضع قضية الأمن المائى على الأجندة الدولية وتدريب ١٠ آلاف مصرى  وأفريقى على تطوير الألعاب والتطبيقات
- الرئيس: مصر أصبحت نقطة التلاقى لاحتواء صراعات المنطقة
- مصر فرضت عليها مواجهة حتمية للإرهاب والتطرف نيابة عن الانسانية كلها 
- المنتدى فرصة عظيمة لخلق حالة من الحوار الحضارى 
- أعظم النجاحات تبدأ بفكرة تتحول إلى حلم يتحقق بالارادة والعزيمة
- السيسي  لشباب العالم : اجعلوا الإنسانية منهجكم والحلم سبيلكم والعمل بإخلاص وسيلتكم


قرر الرئيس عبدالفتاح السيسي إعلان مدينة أسوان المصرية عاصمة للشباب الافريقى لعام 2019 .. وإنطلاق ملتقى الشباب العربى والافريقى بها لبحث أبرز القضايا والتحديات التى تواجه الشباب بالقارة الافريقة والمنطقة العربية.

 

وأعلن الرئيس السيسى مجموعة من القرارات فى الجلسة الختامية لمنتدى شباب العالم 2018 بمدينة شرم الشيخ والتى حضرتها السيدة انتصار السيسى قرينة رئيس الجمهورية والرئيس السودانى عمر البشير وحضور الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب ود. مصطفى مدبولى رئيس الوزراء وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة و5000 شاب وشابة من 160 دولة من دول  العالم.

 

وقرر الرئيس السيسى تقديم إعلان شرم الشيخ للتكامل الافريقى والعربى النتائج عن نموذج محاكاة القمة  الافريقية والعربية عبر وزارة الخارجية المصرية الى الاتحاد الافريقى والجامعة العربية وتكليف الاكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب بوضع آليات تنفيذية لتدريب الشباب العربى والافريقى فى كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وأعلن السيسى إطلاق البرنامج الرئاسى لتدريب الشباب الافريقى على القيادة.

 

وأشار الرئيس السيسى الى تبنى الدولة المصرية بكافة مؤسساتها على الحفاظ على الحياة ومكافحة الارهاب كحق من حقوق الانسان وتشكيل مجموعة من الشباب لتقديم الدعم المادى والمعنو لضحايا الارهاب فى العالم، وقرر الرئيس تشكيل ممجموعة بحثية متخصصة لدراسة الايجابيات والسلبيات الناتجة من مواقع التواصل الاجتماعى لتضع تصور شامل وآليات تنفيذية لتعظيم الاستفادة من مواقع التواصل ثقافيا وعلميا ، مع قيام أجهزة الدولة بالتنسيق مع إدارة المنتدى فى تنفيذ حملة دعائية لتوعية الشباب والرأى العام بخطورة قضية الامن المائي.

 

وأعلن السيسى اطلاق مبادرة دولية لتدريب 10 ألاف مصرى وافريقى كمتطوري العاب الكترونية خلال 3 سنوات ودعم انشاء 100 شركة متخصصة فى هذه المجالات فى مصر وأفريقيا ، ووجه الرئيس كافة أجهزة ومؤسسات الدولة المصرية بانشاء مركز اقليمى لريادة الاعمال فى مصر لتقديم كافة سبل الدعم اللازمة للشركات فى مصر وافريقيا ، وقرر الرئيس تشكيل لجنة لتحويل النصب التذكارى للانسانية فى مدينة شرم الشيخ الى مؤسسة دولية لمساندة ضحايا العنف وتضم عضوية اللجنة النحاتين المشاركين فى التنفيذ ، وكلف الرئيس السيسى مجلس الوزراء بتشكيل لجنة تشمل وزاراتي التضامن الاجتماعى والخارجية والاجهزة المعنية لاعداد تصور شامل لتعديل القانون المنظم لعمل الجمعيات الاهلية ومنظمات المجتمع المدنى داخل مصر والاطلاع على التجارب المشابهه واجراء حوار مجتمعى تمهيداً لعرضه على البرلمان.

 

وخلال الجلسة رحب الرئيس السيسى بنظيره السودانى عمر البشير والذى أصر على المشاركة والحضور فى منتدي شباب العالم، كما وجه السيسى الشكر والتحية لكل من ساهم فى خروج المنتدى بهذا الشكل الرائع والجميل، كما قدم الرئيس السيسى الشكر لأهل شرم الشيخ على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وتقديم كل ما يمكن من ترحاب لضيوف المؤتمر.


وخلال كلمته طالب الرئيس  السيسي شباب مصر والعالم بأن يجعلوا الإنسانية منهجهم والحلم سبيلهم والعمل بإخلاص وسيلتهم، مضيفا: «أدعو الله أن تتحقق كل آمال الشباب وأن نساعد على تحقيقها».

 

وقال السيسي إن مصر ممتدة جذورها في أعماق التاريخ وهبة الجغرافيا، ومصر هي نقطة التلاقي القادرة على جمع الفرقاء وتجاوز الصراعات وتحقيق الاستقرار والسلام.

 

وأوضح السيسي أن مصر فرضت عليها مواجهة حتمية للإرهاب والتطرف نيابة عن الانسانية كلها وهذا دليل عملي أن الحوار والنقاش هو السبيل لمواجهة التحديات، مشددا على أن منتدى شباب العالم وحد أحلام شباب العالم في الحاضر وبناء المستقبل.

 

وقال الرئيس السيسي، إن البشرية تواجه تحديات جسيمة أبرزها انتشار الصراعات والصدمات، وهذا العالم يبحث عن إنسانيته المنتهكة بفعل انتشار الفقر والجهل والمرض، والجميع يبحث عن أمل أفضل.

 

وأضاف السيسي أن غايتنا الأساسية هى إحياء السلام ونشر السعادة فى العالم.

 

وأوضح السيسي أن غايتنا أيضا البحث عن السلام وأن تتحلى البشرية بصفات العدالة وعلينا أن ننحاز لأحلام الشباب وان نبذل قصارى الجهد لتوفير ذلك وأن الحفاظ على الحياة هى الغاية والسبيل للسلام.

 

وتابع الرئيس السيسي: تحيا كل شعوب العالم فى السلام وتحيا البشرية فى تقدم وازدهار ويحيا شباب العالم بالعمل والإخلاص. 
 

وقال الرئيس السيسي، إن السلام هو اسم الله الذي نسعى إليه، واعرب السيسي عن سعادته بالحوار   وتبادل الرؤى من خلال أجندة فاعليات منتدى شباب العالم والذي كان فرصة عظيمة لعمل حوار حضاري بناء للتنمية والابداع.

 

وأضاف السيسي أننا نسعى علي تحويل الحوار إلى توصيات وآليات تنفيذية تصل بنا إلى واقع ملموس كما كان التنوع والثراء نجاح لهذا المنتدى الذي يهدف إلى منصة كبرى للحوار الدولي بين شباب العالم.
 

وأعرب الرئيس السيسي، عن فخره الشديد بالتجمع الرائع للشباب في منتدى شباب العالم في نسخته الثانية، موضحا أن فعاليات المنتدى كانت فرصة عظيمة لخلق حالة من الحوار والبناء.

 

وأكد الرئيس السيسي، أن الحوار بالمنتدى تحول إلى توصيات رائعة لواقع ملموس، مشيرا إلى أن مصر ممتدة جذورها في أعماق التاريخ.

 

وأوضح الرئيس السيسي أن أعظم النجاحات تبدأ بفكرة تتحول لحلم بالإرادة العظيمة، لافتا إلى أن مصر استطاعت احتواء كل الحضارات لتصبح نقطة تلاقي لكل الفرقاء.


وخلال الجلسة الختامية تحدثت سارة أبوشعرمن دولة الكويت وقدمت التحية والشكر إلى الرئيس السيسي لإقامة منتدي شباب العالم على أرض شرم الشيخ للتقريب بين شباب العالم؛ وأوضحت  أن  السيسي أول رئيس في العالم يتحاور مع الشباب ويحضر ندواتهم ويرد على أسئلتهم ويدون كلماتهم.

 

وأضافت أبو شعر :  أنها مفعمة بالطاقة منذ المشاركة في المنتدى الشباب في مصر؛ لافتة إلي أنها بسبب إصرارها حصلت علي وظيفة في البيت الأبيض؛ مرددة: «كنت أحلم منذ الصغر بوظيفة في البيت الأبيض». 

 

وأشارت أبو شعر إلى أن النزاعات والصراعات في العالم تعيقنا عن التقدم والتنمية؛ مشيرة الي أن الشباب لو حصلوا علي الإمكانات اللازمة سوف يصنعون مستقبل أفضل لأوطانهم؛ والفرصة المتاحة أمام الشباب قليلة جدا؛ لدرجة أن المسئولين الذين يتحدثون باسم الشباب تخطوا عامهم الخمسين.

 

وأثنت أبو شعر على التجربة المصرية في تمكين الشباب المصري من ذوي الإعاقة؛ وجعل عاماً كاملا للمرأة؛ علاوة على تقلدها العديد من الوظائف الهامة.


كما تحدثت ماجدة الماحى شابة إيطالية مغربية ووجهت الشكر لمصر على استضافتها في منتدى شباب العالم، مضيفة: "شعرنا بالوحدة خلال تواجدنا في هذا المنتدى لأن هذه البلد الجميلة تؤمن بالقوة وإمكانات الشباب للوصول إلى حلول للمشكلات المعاصرة".

 

واضافت : " ملتزمون بعد مغادرتنا منتدى شباب العالم بنشر الرسالة التي تلقيناها، وأن نكون مبعثًا للإلهام وأن نسعى جاهدين لعالم أفضل، المنتدى فتح العالم وآفاقه أمام الشباب للوصول إلى عنان السماء وتحقيق فرص أفضل للعيش الكريم للمجتمعات".

 

ومن جانبه قال ويلرد مازيكوماني، ملك قبيلة في ملاوي، إنه تولى منصب ملك القبيلة في عمر الـ 16 عاما، وهذه القبيلة متواجدة في مالاوي وموزمبيق وتنزانيا وجنوب أفريقيا.

 

وأضاف "مازيكوماني" أن منتدى شباب العالم يمكن شباب وقادة العالم من تقاسم المعرفة فيما يتعلق بالاتحاد والحب والسلام، وتبادل الأفكار والتعلم من قادة العالم.

 

واضاف :" أعمل مع الحكومات والمواطنين على صياغة السياسات وعملية التنفيذ والرصد لتقديم أمة صامدة من أجل مستقبل أفضل لشعب ملاوي"، مضيفا:" فخر لي أن أكون عضو في منتدى شباب العالم".

 

وتابع :" مصر ومالاوي تجمعهم علاقات طيبة وعندما ننظر إلى دور مصر الرائع مع مالاوي خلال الأربع أعوام الماضية من خلال سفير مصر في مالاوي ماهر العدوى، فإنني اعطيه اللقب الملكي لقبيلتنا ويعني " الدعامة" والعلاقة بين البلدين ستكون أقوى والعلاقة ستكون أقوى بين مصر والعالم أكمل، وأتطلع لرئاسة مصر للاتحاد الأفريقي في العام القادم".

 

كما أشادت أبيسراسا من تايلاند إحدى المشاركات في منتدى شباب العالم، بتجربة منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ، مؤكدة أنها لم تتخيل هذا التنظيم والإنجاز الذي تم في وقت قصير من أجل نجاح المؤتمر.

 

وأكدت أبيسراسا أن تايلاند تعرف بـ أرض الابتسامة لأن من عادات شعبها الابتسامة في وجه الآخرين، مشيرة إلى أنهم يسعون إلى تشكيل مجتمع أفضل.

 

وأوضحت إحدى المشاركات في منتدى شباب العالم، أنها أصغر منسقة دولية في قسم الملكية الفكرية بوزارة التجارة في تايلاند، منوهة إلى أن التواصل مهم مع بعضنا البعض والعلاقات قائمة على التعاون يخلق بيئة الأعمال والمجتمع ككل.

 

وأشارت إلى أن مشاركتها في في منتدى شباب العالم أمر مهم لأنهم يعملون علي تنمية مجتمعهم وبلادهم علي وخلق حوار مع الشباب من جميع أنحاء العالم لتبادل الآراء والنمو والازدهار، لافتة إلى أنه لابد من التغيير والتنوع والمعرفة الذي يسعى إليه المنتدى لأنها مصدر إلهام وقوي للجميع.


وقالت كثرين كوستنتيلينس، من دولة جنوب أفريقيا، إنها تشعر بالفخر للمشاركة في منتدى شباب العالم في شرم الشيخ؛ وأوضحا أن التحدي الأكبر هو عودة الشباب إلى بلادهم وتطويرها عقب التعرف على خبرات كل الشباب الموجودة بالمؤتمر.

 

وأضافت كاثرين أن المصريين وضعوا كل الإمكانيات المادية والبشرية والتقنية لخدمة المنتدي وضيوفه حتى يشهد العالم أن دول القارة السمراء متواجدة بقوة على الساحة العالمية وتستطيع أن تبني أممها بنفسها.

 

واضافت  كاثرين:  إن الشباب لابد أن يأخذوا المسئولية الآن لبناء مجتمعات جديدة ومدن متطورة ودول حضارية ومناطق نستطيع أن نعيش فيها بسلام، وأكدت أن الشعوب كثيرة الشكوى لكنهم لا يعرفون شيئا عن البناء نحن نحتاج لأن نكون أكثر نشاطا ووعيا حتى نؤثر في مجتمعاتنا حتى يمتد تأثيرنا للعالم بأسره، فالشباب لابد أن يكون المخلص في كثير من المجتمعات ويتحكم في الحاضر والمستقبل.

 

وطالبت الشباب أن يراعو المناخ والأرض مؤكدة أننا لا نملك سوى كرة أرضية واحدة ولابد أن نبني اقتصادنا وحضارتنا بأكثر طريقة ملائمة وغير مؤثرة على البيئة ونحاول أن نملك تنمية مستدامة للطبيعة والأرض، كما طالبت الشباب الحاضرين للمنتدى أن يعودوا إلى أوطانهم عقب انتهاء الفعاليات برؤية وهدف مشترك وأن يشعلو الأرض حماسا وطاقة إيجابية.


وكانت الجلسة قد شهدت عزف الأختان سارة ولولوا أيوب-وهما عازفتان مصريتان المقطوعة الموسيقية " بلادي بلادي" كما قدم المطرب حسام حبيب أغنية خاصة بالمنتدي  .
    
        

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم