«اليوم صفر».. مشاكل الأمن المائي والمناخ على مائدة الشباب والخبراء بمنتدى شباب العالم

جانب من أعمال الجلسة
جانب من أعمال الجلسة

فرضت مشاكل الأمن المائي، والتغييرات المناخية، دورها على منتدى شباب العالم، المنعقد في مدينة شرم الشيخ، فى الفترة بين 3 وحتى 6 نوفمبر الجاري، حيث عقدت جلسة بعنوان "اليوم صفر: الأمن المائي في أعقاب التغير المناخي"، بقاعة البحر الأحمر بمركز المؤتمرات بمدينة شرم الشيخ.

 

وتحدث الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الري المصري، حول التحديات التي تواجه العالم، ومصر بشكل خاص، فيما يتعلق بالأمن المائي، وكيفية وضع تصور يحقق المعادلة الناجحة مابين التغييرات المناخية والقضايا المتعلقة بها.

 

وأكد الدكتور محمد عبد العاطى، أن وزارة الري تدعم الشباب بشكل كامل، وبعضهم في مكتب الوزير، وآخرين يمكنهم أن يكونوا في موقع القيادة، والوزارة أيضا، بشكل جيد للغاية‪.

 

وأضاف وزير الري، أن دعم الشباب، مستمر وبشكل كبير، ويتم تدريب شباب بشكل سنوي على كافة قضايا الوزارة المطروحة، بالإضافة لعقد مؤتمرات دورية يشارك بها الشباب بشكل فعال.

 

من جهتها كشفت نيكول ويبلي، المتخصصة في شئون المياه، بمنظمة اليونسكو، أن كل الشباب يمكنهم الدخول باليونسكو عبر شبكات التواصل الاجتماعي، والمواقع البحثية، وذلك عبر تقديم أفكارهم.

 

وأضافت نيكول - خلال فعاليات ندوة "اليوم صفر: الأمن المائي في أعقاب التغير المناخي"، أن المنظمة تعمل على إشراك الشباب في قضايا الأمن المائي، ليس كمشاركين، ولكن كقادة، باعتبارهم إحدى قوى الدفع للقضايا المطروحة، ويتم إعطائهم النصائح الدائمة، وكذلك تنظيم الفعاليات الكبرى.

 

في سياق متصل قالت ايلينا نيفوكفا، خبيرة في تكامل العوامل الخاصة بالبيئة، إن التغيير يمكن في مجال البيئة، بالاعتماد على المنظمات غير الهادفة للربح، وبالتعاون مع القطاع العام كقوة دافعة للتغيير‪.

 

وأكدت "إيلينا" أن الحكومات تواجه مشاكل في التمويل، لذلك تتعاون مع المنظمات غير الهادفة للربح، مشيرة إلى أن هناك 20 بليون دولار يتم ضخهم في مشاريع البيئة، ولكن لا يتم توزيعها بشكل عادل وتكاملي في المناطق التي تحتاجها‪.

 

وأوضحت الخبيرة في مجال التكامل البيئي، ايلينا نيفوكوفا، أن صناديق التمويل تعمل على دفع الاستثمار في مجال البيئة، رغم صعوبة المشاكل في بداية الطريق.

 

فيما اعتبر كريم حسن، مدير الجلسة، والمحاضر بجامعة زويل، أن قضايا الأمن المائي من القضايا التي تحظى باهتمام كبير على المستوى الدولي، وذلك لتعلقها بكثير من مناحي الحياة، في ظل تغيرات جذرية فى ثقافات الشعوب، والتي تؤثر في المعالجات الخاصة بالأمن المائي والتغيرات المناخية المختلفة.

 
وتحدث فيليب كوستو -عضو مجلس إدارة منظمة الحفاظ على المحيطات والمؤسسة الوطنية للتعليم البيئي-، عن دوره في مساعدة الدول عامة والشباب خاصة في محاولة الحفاظ على البيئة، والمساهمة في مواجهة التغير المناخي عن طريق الدعم المادي واللوجيتسي والمعنوي، وتوعية الشباب بمخاطر التغير المناخي وإهدار المياه.

 

وفي مشاركة تاجنورك جاتيو - وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير المعاون لبرنامج الأمم المتحدة، أن المجتمعات النامية ليس لديها قاعدة بيانات كاملة حول الموارد المائية الموجودة بها، وبذلك هي غير قادرة على دراسة احتياجاتها ومشاكلها بشكل صحيح.

 

وانطلقت صباح اليوم الأحد، فعاليات اليوم الثاني، من منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبمشاركة 5 آلاف شاب وفتاة ممثلين لـ160 دولة حول العالم، وبحضور عدد من الوزراء والمسئولين، إضافة إلى رؤساء ورؤساء حكومات بعض الدول المدعوة للمشاركة في فعاليات المنتدى.

 

 

 

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا