«الأنيميا وتأثيرها على الاستيعاب الدراسي».. ندوة تثقيفية بـ«آداب الفيوم»

 آداب الفيوم
آداب الفيوم

نظمت كلية الآداب جامعة الفيوم ندوة تثقيفية وطبية بعنوان «الأنيميا وتأثيرها على الاستيعاب الدراسي» لطلاب وطالبات الكلية، وذلك ظهر اليوم بقاعة المؤتمرات بالكلية؛ بحضور دكتور طارق عبد الوهاب عميد الكلية، ودكتور محمد دياب، وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب.

 

وحاضر في الندوة الدكتور خالد شعبان أستاذ الأنيميا ومدير معمل طيبة للتحاليل والفحوصات الطبية، والتي ناقشت الآثار السلبية على العديد من وظائف الجسم لإصابة الطلاب بالأنيميا؛ نتيجة عدم حصولهم على العناصر الغذائية الضرورية لنموهم، وتأثيرها بشكل مباشر على مستوى ذكائهم وتركيزهم وقدرتهم على التحصيل الدراسى، بنسبة تتراوح بين 20% إلى 30%.

 

وأكد «شعبان» أن تغيير وضعف أداء الطلاب فى الدراسة والاستذكار، يعد من أهم علامات إصابتهم بالأنيميا وفقر الدم والأنيميا ونقص المعادن وهيموجلوبين الدم، من المشاكل المرضية التى يتعرض لها الطلاب، نتيجة عدم حصولهم على العناصر الغذائية الضرورية لنموهم.

 

وخلافا لضعف الأداء الدراسى، يضيف دكتور خالد شعبان عددا من العلامات الهامة التى تشير إلى إصابة الطالب بالأنيميا أهمها: الإصابة بالإجهاد السريع، زغللة فى العين، فقدان الشهية، ظهور بعض الأعراض السلوكية كالعصبية الزائدة والتوتر وتشتت الذهن.

 

ويوضح «شعبان» أن آخر الأبحاث التى أجريت فى هذا الشأن، أكدت أن إمداد الطلاب بعنصر الحديد (خاصة مرضى الأنيميا)، ساهم بصورة كبيرة فى تقدم مستواهم الدراسى بنسبة تجاوزت الـ 25%.

 

 

وأوضح دكتور طارق عبد الوهاب عميد الكلية أن هنا طرق وقائية للحد من الإصابة بالأنيميا وهي مرتبطة في الأساس بعلم نفس النمو والصحة العامة منها الكشف الدورى عن نسبة هيموجلوبين الدم، والذي يعد من أفضل الطرق الوقائية لعدم التعرض للإصابة بالأنيميا، أيضًا الكشف الذى ينصح بإجرائه عند بداية كل عام دراسى. 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم