بنجلادش وميانمار تتفقان على بدء إعادة الروهينجا بحلول منتصف نوفمبر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

اتفقت بنجلادش وميانمار اليوم الثلاثاء 30 أكتوبر على بدء إعادة مئات الآلاف من الروهينجا المسلمين بحلول منتصف نوفمبر المقبل بعد لجوئهم إلى بنجلادش فرارًا من عملية عسكرية.

وعبر أكثر من 700 ألف لاجئ من الروهينجا من غرب ميانمار التي يغلب البوذيون على سكانها إلى بنجلادش منذ أغسطس من العام الماضي، عندما شنّ مسلحون من الروهينجا هجمات على قوات الأمن في ميانمار مما أدى إلى رد عسكري حكومي عنيف.

وقال وزير خارجية بنجلادش شهيد الحق للصحفيين في داكا بعد اجتماعٍ مع وفد من ميانمار بقيادة مسؤول كبير في وزارة خارجيتها يدعى مينت ثو "نتطلع لبدء الترحيل بمنتصف نوفمبر".

وأثنى مينت ثو على ما وصفها "بنتائج ملموسة للغاية بخصوص بدء الترحيل".

وقال للصحفيين، "وضعنا عددًا من الإجراءات للتأكد من أن العائدين سيحصلون على بيئة آمنة".

كانت بنجلادش وميانمار قد توصلتا لاتفاق في نوفمبر من العام الماضي لبدء الترحيل في غضون شهرين لكنه لم يبدأ، ولا يزال أبناء أقلية الروهينجا يعبرون الحدود إلى بنجلادش.

وتقول جماعات حقوقية إن الأوضاع في شمال ولاية أراكان (راخين) التي ينحدر منها معظم اللاجئين لا تزال غير ملائمة لإعادتهم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم