كواليس محاكمة «سعاد الخولي»..والنيابة تفتح النار عليها في قضية الرشوة  

جانب من جلسة محاكمة "الخولي"
جانب من جلسة محاكمة "الخولي"

خرج ممثل النيابة العامة عن هدوئه، خلال مرافعته في قضية رشوة نائب محافظ الإسكندرية، وبصوت عال هز أروقة محكمة الجنايات القاهرة قال:« أن النيابة اقتلعت جذعا فاسدا في الوطن، لا ينبت إلا ورقا فاسدا، وأن الفساد سيظل أكبر عائق للوطن، فالراشي شيطان يوسوس ضعيف النفس، فيصبح له عبدا، ومن ثم يتبرأ الشيطان من ضعيف النفس بعد الكفر والذنب».


وأوضح ممثل النيابة إن هذه القضية لم تكن الأولى ولَن تكن الأخيرة، فهذه المتهمة نائب محافظ الإسكندرية، مرتشية خائنة خسيسة، والراشي شيطان غواها بحفنة من المال، فذبحوا الوطن بسكين الرشوة.

 

وأشار في مرافعته أمام المحكمة، إلى إن المتهمة تقلدت منصب باللجنة العليا لمتابعة أراضى الدولة بالإسكندرية، وباعت الدولة بحفنة من الأموال، ببطون فارغة وإن امتلأت بالطعام، مؤكدة أن المتهمة طلبت رشوة زيارة بيت الله الحرام، لمن الله منعها من ذلك وكيف يأذن الله لمثل هؤلاء بزيارة بينه، وقد لعن رسول الله الراشي والمرتشي.


وأوضحت النيابة إلى أن المتهمة سعاد الخولي طلبت رشاوى لإقامة تصاريح غير مشروعة على أرض الدولة، وتسلمت الرشوة في علب حلوى فكانت للشيطان حليفا قويا، كما طلبت المتهمة عقدا كرشوة من المتهم الثالث، فباعت ضميرها بالرخيص، فحسب الوضيع بأن هذا مكسبا، كما طلبت المتهمة من المتهم الرابع مبلغ 250 ألف جنيه كرشوة، لعدم استخراج تصريح إزالة عدد من الطوابق في أحد المباني المخالفة، فأصبح السحت أصل منبتها، فكانت نائب للمحافظ ولم تحافظ، وشكلت الخيانة كل طباعها، والمتهمة طلبت من المتهم جهاد قضاء عطلة بالساحل الشناوي، كرشوة مقابل تسهيل عقد ينتفع بإقامة الأفراح بأرض الحديقة الدولية، كلفت المتهم 29 ألف جنيه وأكثر، فأتينا بها هنا اليوم لتكون عبرة وعظة، فإذا ضاعت الأمانة فترقبوا يوم الميعاد.

 

كان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق أحال سعاد الخولي وبقية المتهمين في القضية، إلى محكمة الجنايات أواخر شهر نوفمبر الماضي، وذلك في ختام التحقيقات التي أجرتها نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول للنيابة.


كشفت تحريات هيئة الرقابة الإدارية طلب وأخذ المتهمة سعاد عبد الرحيم الخولي مبلغ 20 ألف جنيه ومأكولات بقيمة 17 ألفا و250 جنيها من مالكي مشروع واحة خطاب للمأكولات البدوية مقابل إنهاء إجراءات تقنين وضع اليد على قطعة الأرض المقام عليها مباني المشروع لعدم تنفيذ قرارات الإزالة الصادر لها، وكذلك إصدار رخصة التشغيل المؤقتة للمشروع وفق برنامج "مشروعك" دون توقيع غرامات عليه، وذلك بموجب محرر زوره المتهم أكرم الدقاق مدير إدارة شئون البيئة بمحافظة الإسكندرية بتحريض من المتهمة سعاد الخولي، حيث أثبت فيه عدم وجود أية مخالفات بيئية بالمشروع.

 

وتبين من التحقيقات أن سعاد الخولي طلبت من مالك شركة الإسكندرية للمقاولات العامة مبلغ 500 ألف جنيه ونفقات أداء فريضة الحج بقيمة 205 ألف جنيه، وأخذت منه مبلغ الـ 500 ألف جنيه مقابل إنهاء إجراءات وقف تنفيذ قرار الإزالة لأربعة طوابق بالعقار ملكيته «السرايا رويال بلازا» بطريق الجيش بمنطقة الرمل بمحافظة الإسكندرية.

 

وأكدت التحقيقات أن سعاد الخولى طلبت وأخذت من مالكة إحدى الفيلات بحي العجمي، قلادة ذهبية مقابل استعمال نفوذها الحقيقي لدى مسئولي الحي لإنهاء أعمال الرصف والنظافة والإنارة للطريق المؤدى لمسكنها.. كما طلبت وأخذت من مالك شركة لاند مارك للاستثمارات العقارية والسياحية إقامة لها ولأسرتها بفندق الميراج بمنطقة سيدى عبد الرحمن، مقابل استعجال المخاطبات الخاصة بتثمين الأرض المنتفع بها من محافظة الإسكندرية بمنطقة الحديقة الدولية «دوان تاون» وفحص جدوى المشاركة في الأرباح لتجديد التعاقد معه.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم