لجنة من الرقابة الصناعية وحماية المستهلك لدراسة أزمة «جهينة»

لجنة من الرقابة الصناعية وحماية المستهلك لدراسة أزمة «جهينة»-أرشيفية
لجنة من الرقابة الصناعية وحماية المستهلك لدراسة أزمة «جهينة»-أرشيفية

أكد المهندس إبراهيم المناسترلي، رئيس الرقابة الصناعية، أنه تم تشكيل لجنة من هيئة الرقابة الصناعية، وجهاز حماية المستهلك، أمس، لدراسة أزمة شركة جهينة، من أجل تحقيق الصحة والسلامة لدي المواطنين.

وقدمت جهينة، اعتذارا لعملائها بعدما اشتكى بعضهم وجود شوائب في بعض أكياس لبن «بخيره»، مؤكدة أنها شكلت لجنة من الخبراء لمتابعة الأسباب وحل المشاكل التي كانت سببها خطأ في التعقيم، مطمئنة عملائها أن هذا غير مضر بالصحة.

وأضاف المناسترلي، أنه أثناء الزيارة والمتابعة داخل الشركة للكشف عن حقيقة الأزمة، كانت الأمور تسير بشكل طبيعي، ولم يتم اكتشاف أي أخطاء صناعية من خلال عمليات الفحص التي تم إجراؤها داخل المصنع.

وأشار المناسترلي، إلي أنها أزمة عابرة مرت علي الشركة نتيجة لانقطاع التيارات داخل الشركة، موضحا أن كافة المنتجات حاليا أمنة وسليمة، ولا يوجد بها أي أخطاء صناعية.

وأوضت شركة جهينة، في بيان أصدرته اليوم، أن عملية تعقيم اللبن طويلة الأجل تتم على 120 درجة مئوية لمدة 4 ثوان، وحدثت هزة كهربية سريعة، أدت إلى توقف الجهاز عن الإنتاج، ما أدى بدوره إلى تغيّر مكونات اللبن، وهو ما ظهر على هيئة رواسب في منتجات لبن «بخيره»

 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا