«فن اللامبالاة».. محمد صلاح يفتح باب رزق بالآلاف

صورة مجمعة
صورة مجمعة

دار النشر: نسبة التوزيع ارتفعت أكثر من 100%

والباعة الجائلين: "صلاح فتح باب رزق لنا"

في الخامس من يوليو، نشر النجم المصري العالمي محمد صلاح صورة له أثناء قرائته لكتاب "فن اللامبالاة" لمارك مانسون، صورة ربما استخدمها صلاح للرد على المناوشات التي دارت مع اتحاد الكرة المصري وقتها، ولم يتخيل أن تلك الصورة ستفتح سوقا جديدا للكتاب بمصر، وتتحول لمصدر رزق للكثيرين ممن طبعوا الكتاب وأعادوا توزيعه سواء على مستوى النسخ الشعبية التي توزع من خلال الباعة الجائلين أو من خلال التوزيع الرسمي من خلال دار التنوير للنشر والتوزيع، الناشر الوحيد للترجمة العربية لكتاب فن اللامبالاة، والتي شهدت طفرة كبيرة على المستويين.
 

ويقول شريف رزق، مدير دار التنوير للنشر والتوزيع، أن نشر نجم بقدر صلاح لصورة الكتاب ضاعفت حجم المبيعات بشكل كبير، وأنه بمجرد نشره للصورة، ارتفع الإقبال على الكتاب بشكل غير مسبوق، مشيرًا إلى أن  حجم المبيعات ازداد بنسبة  أكثر من 100%  خلال الشهرين الماضيين منذ نشر محمد صلاح صورته بالكتاب.
 

ولفت "رزق" إلى أن النسخ الشعبية -المزورة- تضاعفت في الأسواق وارتفع سعرها من 15 جنيهًا إلى 40 مقابل 95 للنسخ الرسمية، مؤكدًا أن الباعة الجائلين باعوا نسخًا من الكتاب بأسعار تفوق السعر الرسمي عقب نشر صلاح لصورته مباشرة استغلالا لحجم الإقبال الذي شهده الكتاب.
 
 
وأعلنت عدة مكتبات كبرى، تصدر الكتاب قائمة الأكثر مبيعا للشهر الثالث على التوالي، من ضمنها مكاتب الشروق، وألف، ومكتبة ديوان، وفيرجن.   
 
 
وعلى مستوى السوق الشعبية، خاضت "بوابة أخبار اليوم"، جولة على عدد من المناطق والباعة الجائلين، لمعرفة حجم إصدارات الكتاب التي أكدوا، أنها تضاعفت بشكل لم يسبقه أي منشور آخر مهما كان، مما يؤكد تأثير صورة صلاح على المبيعات، واعتبار الكثيرين له كقدوة.
 
ويقول محمد رضوان بائع متجول بشارع طلعت حرب، إن الكتاب لم يكن معروف لهم كباعة من قبل ولكن بعد قراءة صلاح له أصبح من الطبيعي أن يتم بيع من 30 إلى 40 نسخة يوميًا، بسعر 35 جنيها للنسخة الواحدة، متابعًا: "صلاح اتسبب في رزقنا".
 
وأضاف أكرم محمد بائع  كتب، أن نسبة بيع  "فن اللامبالاة"  لم تكن تتجاوز الـ5 كتب أسبوعيا، بينما الآن تصل لبيع 20 نسخة يوميًا على أقل تقدير.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم