وزيرتا السياحة والتضامن تشيدان بمعرض «أهل كايرو» لعمرو فهمي

الفنان التشكيلي عمرو فهمي يتوسط وزيرتي التضامن والسياحة
الفنان التشكيلي عمرو فهمي يتوسط وزيرتي التضامن والسياحة

استطاع بريشته أن يعبر عن الشخصية المصرية، ويشرح الجوانب الكامنة في طبيعتها وفطرتها، ونجح بجدارة في أن يرصد أيقونات مصرية، مخلدًا دورهم وإنجازاتهم، وأبدع في رسم المهن المصرية كالقرداتي، وبائع العرقسوس، والمهرج، وغيرها.

 

بتلك الكلمات المضيئة عبرت الدكتورة رانيا المشاط، وزير السياحة، عن  إعجابها بلوحات الفنان التشكيلي عمرو فهمي، خلال افتتاح معرضه أهل كايرو، أمس السبت، بالقاهرة الجديدة، بحضور عدد الفنانين التشكيليين والشخصيات العامة.

 

وقالت المشاط، إن مصر بلد الفنون، مؤكدة أن الفن التشكيلي أحد أهم الأدوات التي تستخدمها الوزارة في المرحلة المقبلة للترويج للسياحة في مصر.

 

من جانبها قالت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، والتي كانت أبرز الحضور بالمعرض، الذي يستمر حتى يوم 11 نوفمبر المقبل، إن معرض أهل كايرو للفنان عمرو فهمي، يضم مجموعة متنوعة من المشاهير الذين أثروا فينا، فضلا عن المهن المصرية الأصيلة، مشيرة إلى أن ألوان الفنان زاهية ومبهجة، بجانب الاهتمام بالتفاصيل وهي أحد أهم سمات عمرو فهمي.

 

الفنان التشكيلي عمرو فهمي، بدوره أكد أن كل أشكال الفنون المصرية بما فيهم الفن التشكيلي، هم مكون أساسي ومهم من ثقافتنا وقوتنا الناعمة، وأن مصر غنية بالمبدعين والمثقفين.

 

كانت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، وأسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان، افتتحوا معرض "أهل كايرو" للفنان التشكيلي عمرو فهمي، بجاليري بيكاسو إيست بالقاهرة الجديدة، بحضور عدد من الفنانين التشكيليين والشخصيات العامة.

 

ويقدم فهمي، الفلكلور المصري في لوحاته وشخصيات من واقع الحياة المصرية كعلامة مميزة لهذا البلد، التي اعتبرها: "هي القاهرة أو النداهة كما وصفها يوسف إدريس، في روايته، وكما تحمل صفاتها الأساطير التي جذبت إليها عمالقة الفن والأدب تمامًا، كما جذبت أصحاب الحرف البسيطة من الكادحين، هي ذلك الحلم الجميل الذي يراود عشاقه بأضوائه ولياليه وتفصيلاته الجميلة، هي الحارات المصرية المزدحمة الوجوه.. وجه المهرج حين يخفي آلامه خلف ابتسامته العريضة.. حركة يد ماسح الأحذية أو صوت بائع العرقسوس.. وجوه الساسة والعظماء.. وجوه الفنانين والأدباء التي عبروا عنها في فنهم وكتاباتهم الخالدة، ووجه هذا الفنان حين يرسم الروح والأحلام صورًا مسموعة ناطقة قبل رسم الوجوه".

 


 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي