صور| أهالي الخانكة يشيعون جثمان شهيد الواجب بسيناء

جنازة الشهيد المجند عاصم أحمد السيد حسن
جنازة الشهيد المجند عاصم أحمد السيد حسن

شيع الآلاف من أهالي الخانكة والقرى المجاورة لها بمحافظة القليوبية، في جنازة عسكرية الشهيد المجند عاصم أحمد السيد حسن مساء الخميس، من قوة قطاع الأمن المركزي بشمال سيناء والذي استشهد برصاص الغدر على الحدود أثناء تأدية واجبه الوطني وصد مجموعة من المهربين بشمال سيناء.

انطلقت الجنازة من مسجد السلطان الأشرف بمدينة الخانكة مسقط رأسه وتحولت لمظاهرة ضد الإرهاب وردد المشيعون هتافات منددة بالإرهاب منها "لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله"، "لا إله إلا الله والإرهاب عدو الله" مطالبين بسرعة القضاء على الإرهاب معلنين تأييدهم للقيادة السياسية في حربها ضد  أيادي الشر والمتطرفين.

وشارك بالجنازة  قيادات و ضباط مديرية الأمن و الأمن المركزي وعدد من أعضاء مجلس النواب والقيادات الشعبية وأهالي المدينة الذين توافدوا لحضور صلاة الجنازة والدفن بمقابر أسرة الشهيد بالخانكة. 

وسادت حالة من الحزن والغضب بين أهالي الخانكة منددين بالإرهاب، وأكدوا أن الشهيد كان يمتلك الشجاعة والأخلاق الكريمة ويتمتع بسمعة طيبة ونحتسبه عند الله شهيدا.

من جانبه قدم مدير أمن القليوبية اللواء رضا طبلية ، خالص التعازي لأسرة الشهيد داعيا المولي عز وجل أن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان وأن يتغمد الله الشهيد بواسع رحمته.

وقال مدير الأمن  إن مواجهة الإرهاب تتطلب توحد الشعب المصري خلف قواته المسلحة والشرطة للاجتثاث جذور الإرهاب وتجفيف منابعه والقصاص لكل أهالي الشهداء وأن مصر كانت وستظل عصية علي الانكسار ومقبرة لكل الإرهابيين.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم