البابا تواضروس عن الأنبا بيشوي: لا يعوضه أحد

البابا تواضروس
البابا تواضروس

 

أكد قداسه البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أن الكنيسة خسرت برحيل الأنبا بيشوي قيمة كبيرة قد لا يكون عندنا من يعوضها. 

 

وتحدث البابا تواضروس خلال كلمته التي ألقاها في زيارته لدير القديسة دميانة للتعزية، في رحيل الأنبا بيشوي، عن ثلاثة علامات هامة في الإيمان، وهي أن الله هو محب البشر، وأنه صانع الخيرات، وهو أيضًا ضابط الكل.

 

وعن نيافة الأنبا بيشوي قال البابا "إنه علامة في الكنيسة خلال النصف قرن الماضي، وعلَّامة في اللاهوت والعلوم الكنسية، معربا عن ثقته في أن الأنبا بيشوي سوف يستمر في مساعدة الكنيسة حاليًا من خلال صلواته التي يرفعها لأجلها.

 

كان نيافة الأنبا بيشوي قد توفي  يوم ٢ أكتوبر الجاري، عن عمر ناهز الـ ٧٦ عامًا، إثر أزمة قلبية مفاجئة، عقب ساعاتٍ من عودته من أرمينيا التي زارها للمشاركة في لقاء مسكوني بين العائلتين الأرثوذكسيتين الخلقيدونية وغير الخلقيدونية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم