فيديو وصور| مطار سفنكس الدولي.. «أبواب السماء» تفتح لخدمة المناطق السياحية بالأهرامات

مطار سفنكس الدولي
مطار سفنكس الدولي

- يسع  9 طائرات ومجهز لاستقبال الطرازات العريضة


- يحتوى على مدرج واحد مدنى بطول 3650 م.. و3 ممرات فرعية 


- تزويد المطار بأحدث أجهزة المراقبة الجوية ونظام الهبوط الآلي


- الفريق يونس المصري يبارك الافتتاح والتشغيل


استقبل مطار سفنكس الدولي الجديد، الذي يقع غرب مدينة القاهرة، الإثنين 15 أكتوبر، أول طائرة تابعة لشركة مصر للطيران للخطوط الداخلية والإقليمية «إكسبريس» في إطار التشغيل التجريبي للمطار، بحضور الفريق يونس المصري وزير الطيران المدني.

 

وهبطت أول رحلة تجريبية بالمطار لشركة مصر للطيران للخطوط الداخلية والإقليمية (اكسبريس) قادمة من مطار القاهرة وعلى متنها وزير الطيران المدني الفريق يونس المصري. 

 

 

«استقبال حافل»

 

واستقبل المطار، طائرة مصر للطيران، باحتفالية تضمنت رش المياه وهو تقليد متبع بمثابة الترحيب والاحتفال بوصول أول رحلة للمطار، وقد تم تهيئة المطار لمتطلبات بدء التشغيل التجريبي والتي تستهدف في مرحلتها الأولى استقبال عدداً من الرحلات الجوية والتي تتصاعد تدريجياً خلال مراحل التشغيل التجريبي للمطار قبل الافتتاح الرسمي. 

 

 

حضر مراسم الافتتاح الطيار أحمد جنينة رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، والطيار طارق فوزي رئيس الشركة المصرية للمطارات، ولفيف من قيادات الطيران المدني.

 

«300 راكب في الساعة»

 

وقدم الطيار أحمد جنينة، شرحاً تفصيلياً عن إمكانيات المطار الجديد الذي يضم المبنى الرئيسي فيه صالة للسفر بمساحة 975م2، وأخرى للوصول بمساحة 1100م2 بسعة 300 راكب / الساعة وعدد 5 كاونترات وصالة لكبار الزوار بالإضافة إلى عدد 27 مكتبا إداريا ومكاتب الجوازات والجمارك والأمن وبرج المراقبة الجوية وعدد من المباني الخدمية بمساحة 26 ألف مترا.

 

ويحتوي المطار على مدرج واحد مدني بطول 3650 م بالإضافة إلى عدد 3 ممرات فرعية (TWY) وترمك بمسطح 126800م2 بطول 200م وعرض 634 م يتسع لعدد 9 طائرات ومجهز لاستقبال الطائرات ذات الطرازات العريضة.


وتم تزويد المطار بأحدث أجهزة المراقبة الجوية ونظام الهبوط الآلي (ILS/DME) والأجهزة الأمنية ذات الكفاءة العالية ومنها أجهزة الكشف عن المتفجرات والمعادن والسوائل (X-Ray) لتفتيش الركاب والبضائع، بالإضافة إلى أحدث  كاميرات المراقبة الحرارية والإنذار الآلي ضد الحريق، كما تم إنشاء محطة كهرباء رئيسية تقوم بتغذية عدد 8 محطات فرعية ، وخزان مياه خرساني بسعة 1500 متر مكعب لتغذية شبكتي المياه وإطفاء الحريق فضلاً عن مبنى للأرصاد الجوية ومسجد وساحة انتظار تستوعب المئات من السيارات .  

 

 

«مصر 2030»

 

وصرح الفريق يونس المصري أن مشروع مطار سفنكس الدولي يتماشى مع ألأهداف الإستراتجية لرؤية مصر2030 الرامية إلى تحقيق خطة الدولة في التنمية الاقتصادية المستدامة وﺗﻮفير اﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ لتشجيع الاستثمار الخارجي وتنشيط الحركة السياحية .


وأضاف أن الهدف الرئيسي من إنشاء المطار هو تخفيف الضغط  الكبير على مطار القاهرة  واستيعاب حركة النمو المستمر للركاب، بالإضافة إلى تنشيط الحركة السياحية الوافدة، كما يخدم المطار أهالي مدن 6 أكتوبر والشيخ زايد ومحافظات أخرى من بينها الفيوم وبني سويف والمنيا.

 


وأوضح المصري، أن مرحلة التشغيل التجريبي لمطار سفنكس تسمح لنا باختبار ومتابعة الكفاءة التشغيلية للمطار بطريقة عملية، حيث يتم التركيز على اختبار كافة الأنظمة التشغيلية والأمنية وتحديد المشكلات الفنية إذا وجدت ومعالجتها قبل الافتتاح الرسمي للمطار .

 

وأكد الوزير، أن وزارة الطيران المدني تضع على قمة أولوياتها تطوير المطارات المصرية وافتتاح المشروعات التوسعية والاستثمارية التي تسهم في دفع عجلة التنمية بالإضافة إلى تحسين و تطوير كافة الخدمات المقدمة للمسافرين بجميع المطارات المصرية.

 

ووجه الفريق يونس المصري وزير الطيران المدني، التحية للقوات المسلحة على مساهمتها في إنجاز المشروع، مضيفا أنه يتم حاليًا دراسة تحويل مطار سفنكس الدولي لمنطقة تصدير للمحاصيل الزراعية.

 


«مطار سفنكس في أرقام»


 
- تم بناء المطار على جزء من قاعدة غرب القاهرة الجوي العسكري بالكيلو 45 بطريق «القاهرة - الإسكندرية الصحراوي»

 

- يخدم المطار مدن 6 أكتوبر والشيخ زايد، بالإضافة إلى 6 محافظات أخرى منها «الفيوم - بني سويف – المنيا»

 

- يهدف المطار إلى تخفيف الضغط على مطار القاهرة الدولي واستقبال رحلات الشارتر التي لا تهبط بمطار القاهرة

 

- تم تصميمه ليكون قادرًا على استقبال الطائرات ذات الطراز الكبير

 

- يضم ممرين رئيسين للإقلاع والهبوط بالإضافة إلى ممرات مساعدة وسور حضاري بطول 4 آلاف متر

 

- يتكون من مبنى الصالة الرئيسي وبرج للمراقبة و42 مبنى خدمي بمجموع مساحة 25 ألف و500 متر مربع

 

- تم إنشاء 4 مباني كمحطات كهرباء فرعية ومبنى للأرصاد الجوية ومسجد وجراج يستوعب مئات السيارات

 

- يتكون المبنى الرئيسي من صالة للسفر وأخرى للوصول وصالة لكبار الزوار، ومكاتب إدارية للجوازات ومنطقة جمارك وأمن موانئ، على مساحة 4500 متر مربع ويستوعب 300 مسافر في الساعة

 

- تم تمهيد طرق مؤدية إلى بوابة المطار الرئيسية تضم 6 مسارات للدخول وأخرى للخروج

 

- تم تنفيذ مدرجات الطائرات والطرق الداخلية للمطار وفقًا لزاوية ميل محددة وقدرة كبيرة على تحمل أوزان الطائرات العملاقة

 

- يتضمن المطار إنشاء ترمك بمسطح 126 ألف و800 متر مربع يتسع لـ9 طائرات

 

- توجد وصلة ربط بين المطار المدني والعسكري بطول كيلو و260 متر وعرض 24 مترًا ويتم استخدامها في حالات الطوارئ

 

- تم إنشاء وصلات لربط الممر الرئيسي والترمك بطول 400 متر، وممر آخر مخصص لسير سيارات المطافئ والإسعاف في الرحلات الطارئة فقط

 

- تم تزويد المطار بأحدث كاميرات المراقبة الحرارية، وأنظمة للمراقبة وكشف بالأكس راي

 

- يضم المطار نظام للإنذار الآلي ضد الحريق، ونظام للتحكم بالدخول وأنظمة مراقبة بالكاميرات ترصد أدق التفاصيل، وأنظمة لكشف الحقائب بالأشعة

 

- يحتوي على برج للمراقبة بارتفاع 44 مترًا وتم تزويده بأحدث أنظمة المراقبة والرادارات ومبنى خزان مياه لخدمة عمليات الإطفاء

 

- يضم منطقة انتظار سيارات بسعة 400 سيارة و20 أتوبيس على مسطح 50 ألف متر مربع

 


ويعد مطار سفنكس واحدًا من المطارات الجديدة التي تهدف إلى النهوض بحركة الاستثمار والسياحة ،ومن المخطط أن يحظى المطار بأهمية سياحية كبرى لقربه من منطقة الأهرامات  والمتحف المصري الكبير وغيرها من المناطق الأثرية والتاريخية بمصر

 

 

 

 


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم